أغلبية "البارالمبيين" الروس نزهاء تماما

الرياضة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwvh

أكدت اللجنة البارالمبية الروسية أن الأغلبية الساحقة من أعضاء منتخب روسيا لذوي الاحتياجات الخاصة، نزهاء تماما، ودانت قرار استبعاد المنتخب من المشاركة في ألعاب ريو.

وقال رئيس اللجنة فلاديمير لوكين خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين 8 أغسطس/آب: "خلال فترة تتجاوز 3 سنوات، تم الكشف عن 35 أو 20 عينة (لرياضيين روس من ذوي الاحتياجات الخاصة) تدل على تعاطي المنشطات. لكن هذه العينات اختفت، ولا يذكر أحد أي أسماء. وعلى هذا الأساس تم اتخاذ القرار إيقاف عضوية لجنتنا، وذلك يعني حظر مشاركة رياضيينا في دور الألعاب البارالمبية".

وأقر لوكين بضرورة مواصلة التحقيق في فضائح المنشطات، لكنه حذر من تسييس العملية. وفي الوقت الذي أقر فيه رئيس اللجنة بتسجيل بعض الخروقات من قبل رياضيين روس، لكنه قال إن عدد هذا الخروقات في صفوف الرياضيين الروس من ذوي الاحتياجات الخاصة، كان أقل بكثير بالمقارنة مع المنتخب الأولمبي الروسي. واعتبر أن معاقبة البارالمبيين الروس النزهاء تعد انتهاكا سافرا لحقوق الإنسان.

وتابع لوكين أن أغلبية أعضاء المنتخب البارالمبي الذي يضم نحو 270 رياضيا، نزهاء تماما، وهذا ما تؤكده العينات التي أخذت منهم مرارا. وتابع أن اللجنة البارالمبية الروسية تملك أدلة تثبت أنها كانت تفي بكافة مطالب اللجنة البارالمبية الدولية المتعلقة بالرقابة ومكافحة المنشطات.

بدوره، قال بافيل روجكوف النائب الأول لرئيس اللجنة البارالمبية الروسية خلال المؤتمر نفسه، أن الجانب الروسي قدم للجنة الدولية كافة الوثائق الضرورية التي تثبت أن جميع أعضاء المنتخب الروسي خضعوا لاختبارات للكشف عن المنشطات في الخارج. وشدد على أنه لا علاقة للرياضيين الـ35 المشتبه بهم في تعاطي المنشطات بالمنتخب البارالمبي الروسي على الإطلاق.

هذا وأكدت اللجنة البارالمبية الروسية أن الرياضيين الروس لا ينجرون وراء العواطف التي أثارها قرار اللجنة البارالمبية  الدولية بمنعهم من المشاركة في ألعاب ريو، بل يواصلون التحضير للمسابقات التي ستجري في الفترة ما بين 7-18 سبتمبر/أيلول المقبل. وتابعت اللجنة أنها ستقرر في القريب العاجل إلى أي محكمة ستتجه للطعن على قرر اللجنة البارالمبية الدولية.

المصدر: وكالات

دوري أبطال اوروبا