اللواء السعودي عشقي يبرر زيارته لإسرائيل

أخبار العالم العربي

اللواء السعودي عشقي يبرر زيارته لإسرائيلاللواء أنور عشقي في حوار سابق مع RT
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvae

أثارت زيارة ضابط المخابرات السعودي السابق اللواء أنور عشقي لإسرائيل جدلا واسعا، ما دفعه لتبرير زيارته مؤكدا أنه زار فلسطين فقط.

ونفى عشقي في تصريحات لصحيفة "سبق" الالكترونية، وهو في طريقة عودته إلى جدة، أن تكون هذه الزيارة لإسرائيل، مؤكدا أنها جاءت بمبادرة فلسطينية "للوقوف على أوضاع المعتقلين الفلسطينيين ومواساة أسر الشهداء".

وقال: "من يكتبون بعض الكلام عليهم التأكد، فأنا لم أقم بزيارة إسرائيل، بل ذهبت لرام الله بدعوة من الفلسطينيين، واجتمعنا مع أسر الشهداء وواسيناهم، وحضرنا زفاف ابن مروان البرغوثي، أحد المعتقلين ورمز القضية الفلسطينية".

وأضاف اللواء عشقي: "الإسرائيليون كتبوا أني زرت إسرائيل، لأنهم يعتبرون القدس إسرائيلية، ونحن نعتبرها فلسطينية، ونعتبرها قضية إسلامية وعربية بناء على مبادرة السلام التي وضعها الملك عبدالله، رحمه الله".

وتابع في "المرة الأولى صليت بالمسلمين في بيت المقدس صلاة المغرب، وهذه المرة صليت بهم إماما في مسجد عمر بن الخطاب، الذي يقع في المهد ببيت لحم".

وأكد أنه لم يذهب ضمن وفد رسمي يمثل المملكة، موضحا "ذهبنا كزيارة لمركزنا، مركز الدراسات والبحوث"، موضحا أنها كانت مبادرة ذاتية، و"مركزنا مستقل وغير حكومي وأنا متقاعد ومفكر فقط".

وعشقي البالغ من العمر 73 عاما، يعمل رئيسا لمركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية في جدة والمستشار السابق للأمير السعودي والسفير في الولايات المتحدة، بندر بن سلطان.

المصدر: سبق

الأزمة اليمنية