رئيس البرلمان التركي: الانقلابيون حاولوا إهدار مكتسبات الدولة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huec

عقد البرلمان التركي، السبت 16 يوليو/تموز، جلسة طارئة بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة، بحضور رئيس الوزراء التركي، وقال رئيس البرلمان "إن الساعات التي قضيناها أمس كانت مليئة بالدروس"

وأضاف رئيس البرلمان أن الانقلابيين سينالون جزاءهم مهما تأخر الوقت.

وأشاد بالشعب التركي، وقال إنه أثبت جدارته ومحافظته على تراثه وحضارته، ومن حاول القيام بالانقلاب لم يكن يعرف الشعب التركي جيداً.

وقال إن الانقلابيين حاولوا استهداف القيم العليا للجمهورية التركية، مشيرا إلى أن الانقلابيين استهدفوا مركز الأمة التركي بالقذائف وبالأسلحة التي كانت معهم.

واعتبر رئيس البرلمان التركي، إسماعيل كهرمان، أن محاولة الانقلاب الفاشلة هي بمثابة عمل إرهابي، نجح في توحيد كافة الأتراك دفاعا عن الديمقراطية والشرعية.

وقال رئيس البرلمان التركي في كلمة له، إن "الساعات الماضية التي شهدت محاولة الانقلاب الفاشلة مليئة بالدروس والعبر، لافتا إلى  أن الانقلابيين سيواجهون عقوبات في أقرب وقت".

وأكد كهرمان أن البعض "قلل من ذكاء الشعب التركي، بينما اثبت الشعب التركي أنه يحافظ على ديمقراطيته، لافتا إلى أن كل الأحزاب بما فيها حزب الشعوب (المناصر للأكراد) أعلن رفضه للانقلاب".

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، خلال الجلسة، إن الشعب والأمن والإعلاميين وقفوا وقفة شجاعة ضد المحاولة الانقلابية، متوجها بالشكر للمعارضة التي وقفت بوجه الانقلاب.

وقدم بن علي يلدرم تحياته للشعب التركي الذي أفشل محاولة الانقلاب، كما أثنى على صمود قوات الأمن التي وقفت إلى جانب الشعب.

وشدد رئيس الوزراء التركي على أن منفذي محاولة الانقلاب العسكري سينالون جزاءهم العادل بأقرب وقت.

وأضاف يلدريم أن جميع النواب بمن فيهم ممثلو حزب الشعوب الديمقراطي وقفوا صفا واحدا ضد الانقلاب، واصفا ما أقدم عليه العسكريون الجمعة 15 يوليو/تموز، بالعملية الإرهابية، ناعتا الانقلابيين بالخونة وأنهم لا يمثلون القوات المسلحة التركية.

هذا وأفاد الوزير التركي بأن قصف البرلمان كان هجوما على إرادة الشعب، معرجا بالقول إن البرلمان قصف، الجمعة، لأول مرة في تاريخ تركيا.

وأكد بن علي يلدريم أن لا قوة فوق إراداة الشعب ولن يفكر أي كان في المساس بمجلس اللأمة، مبينا أن التلاحم الشعبي ضد المحاولة الانقلابية يمثل ولادة جديدة للجمهورية التركية.

المصدر: وكالات