رمضان بالقطب الشمالي.. صعوبات وحلول

متفرقات

رمضان بالقطب الشمالي.. صعوبات وحلولصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsyw

تمثل الحياة في القطب الشمالي الكندي الذي يقترب فيه طول النهار من 24 ساعة في أقصى الشمال، تحديا كبيرا بالنسبة للمسلمين أثناء شهر رمضان، لكن هناك طرق لتخفيف المشقة.

فهناك من قرر ضبط صيامهم على الشمس القطبية، ما يعني أن عليهم تناول طعام السحور في تمام الساعة 1:30 بعد منتصف الليل، وأن يفطروا حوالي الحادية عشرة مساء.

ولكن في مدينة إينوفيك الصغيرة، التي تبعد حوالي 201 كم شمال الدائرة القطبية، ومع استحالة الصيام وفق مواعيد الشمس المحلية بسبب بزوغ الشمس 24 ساعة تقريبا وانعدام مفهوم الشروق والغروب، اتبع حوالي 100 مسلم أو أكثر، توقيت مدينة إيدمنتون في مقاطعة ألبرتا.

أما الـ300 مسلم في منطقة يلونايف، بأقصى شمال غرب البلاد، فلديهم اختيارات مختلفة فيما يخص صيام شهر رمضان، وفقا لما قاله ناظم عوان، رئيس مركز يلونايف الإسلامي، مع وجود استثناء للحوامل والمرضى.

وأضاف  ناظم عوان "قد يكون هناك أناس خارقون، ممن يريدون الصيام لـ 23 ساعة، ولكن الخيار الآخر هو نية وروح الصيام التي توافق المدن القريبة، أو اتباع توقيت مكة والمدينة".

ويلتزم أغلب المسلمين في مدينة أكواليت بالجدول الزمني الذي يتبعه المسلمون في العاصمة الكندية أوتاوا، وهي تبعد مسافة تصل إلى 2092 كم جنوب المدينة، وذلك اتباعا لنصيحة علماء الدين الذين صرحوا بأنه على المسلمين في أقصى الشمال أن يصوموا وفق جدول مكة الزمني، أو الجدول الزمني لأقرب مدينة مسلمة.

وهو ما يعني أنهم سيصومون لـ18 ساعة يوميا.

المصدر: "ذي غارديان" البريطانية