لقاء مريب يجمع بيل كلينتون بوزيرة العدل الأمريكية

أخبار العالم

لقاء مريب يجمع بيل كلينتون بوزيرة العدل الأمريكيةهيلاري وبيل كلينتون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsnv

أثار لقاء بين الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون ووزيرة العدل الأمريكية لوريتا لينش شكوكا مرتبطة بالتحقيق الجاري في الرسائل الإلكترونية لزوجته هيلاري كلينتون المرشحة للرئاسة.

وأوضحت وسائل إعلام أمريكية أن اللقاء "السري" بين الاثنين عقد على متن الطائرة الخاصة لـ لينش في مطار فينيكس بولاية أريزونا.

وفي تصريحات صحيفة أدلت بها لينش بعد تسرب المعلومات عن اللقاء إلى وسائل الإعلام، نفت الوزيرة أن يتناول حديثها مع كلينتون ملف الرسائل الإلكترونية لـ هيلاري كلينتون، مصرة على أن حوارهما ركز على شؤون أحفادهما ورحلاتهما ولعبة الغولف.

وأوضحت وسائل إعلام أن بيل كلينتون كان في مطار فينيكس ويستعد للصعود على متن طائرته، عندما علم بقرب وصول طائرة لينش إلى المطار نفسه، وقرر تأجيل رحلته وانتظار وصول وزيرة العدل. واستمر اجتماعهما لنحو 30 دقيقة.

وأصرت لينش على أن اللقاء لم يعد له مسبقا بل كان صدفة، مؤكدة أن الحديث لم يتناول أيا من الملفات التي تهتم بها.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن لينش قولها "لم يجر أي نقاش عن القضايا الراهنة.. ولا أي حديث عن بنغازي أو الرسائل الإلكترونية لوزارة الخارجية مثلا".

يذكر أن وزارة العدل ومكتب التحقيقات يجريان تحقيقا مشتركا في ملف الرسائل الإلكترونية للسيدة الأولى السابقة التي استخدمت بريدها الإلكتروني الخاص لأغراض مهنية خلال شغلها منصب وزيرة الخارجية (2009-2013). ويعد هذا الملف من الصعوبات الرئيسية التي تواجهها هيلاري كلينتون في حملتها الانتخابية التي تمكنت خلالها من ضمان ترشيحها من قبل الحزب الديمقراطي الأمريكي.

وسارع المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب إلى التعليق على اللقاء بين كلينتون ولينتش، قالا: "إنه أمر مدهش. أعتقد أنني فهمت أنهما كانا يريدان ألا يعرف أحد ذلك فعلا".

 وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش ارنست في لقائه اليومي مع الصحفيين إن الرئيس باراك اوباما ولينش مقتنعان "بضرورة أن تجري وزارة العدل تحقيقاتها كما يجب وبدون أي تدخل سياسي". إلا انه رفض أن يقول ما إذا كان يعتقد أن عقد هذا اللقاء غير مناسب ويمكن أن يعطي انطباعا سيئا قبل خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

 المصدر: وكالات