الجيش الإسرائيلي ينهي إجراء "هنيبعل"

أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي ينهي إجراء الجيش الإسرائيلي - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsd2

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء 28 يونيو/حزيران أن رئيس أركان الجيش الجنرال جادي ايزنكوت أمر بإلغاء إجراء مثير للجدل لمنع أسر جنوده.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "أمر رئيس الأركان إلغاء الإجراء"، في إشارة إلى إجراء مثير للجدل يعرف باسم "هنيبعل".

ورفض الجيش الإسرائيلي الإدلاء بمزيد من التفاصيل،  بينما أوردت صحيفة "هآرتس"، أن "ايزنكوت أمر بصياغة إجراءات جديدة قبل أسابيع من نشر نسخة عن تقرير مراقب الدولة الذي يدعو إلى تغيير إجراء هنيبعل".

وبموجب مقتضيات "توجيهات هنيبعل"، فإن بوسع القوات الإسرائيلية، منعا لوقوع أحد جنودها في الأسر، استخدام النيران بشكل مكثف رغم خطر ذلك على حياته أو حياة المدنيين في محيط مكان العملية.

وتمت صياغة الإجراء في الثمانينات عندما كانت إسرائيل تحتل جنوب لبنان، واتهمت إسرائيل باستخدامه لمنع أسر أحد جنودها في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة صيف عام 2014.

واختفى الجندي هدار غولدين في الأول من آب/أغسطس 2014 بعد وقت قصير من إعلان التوصل إلى وقف إطلاق النار، وتم الإعلان عن وفاته غداة ذلك.

واتهمت منظمة العفو الدولية إسرائيل العام الماضي بارتكاب "جرائم حرب"، بقتلها 135 مدنيا على الأقل، لمنع أسر أحد جنودها في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة صيف عام 2014.

من جانبه، رحب أسا كاشير، وهو خبير إسرائيلي في أخلاقيات الجيش، بالقرار الذي جاء "متأخرا" بإعادة كتابة الإجراء، الذي قال إنه "تم فهمه بشكل خاطئ من قبل الجنود والقادة العسكريين على أنه يأمر بقتل جندي لمنع أسره".

وأضاف كاشير الذي ترأس اللجنة التي قامت بصياغة "أخلاقيات الجيش الإسرائيلي" أن إجراء هنيبعل يحدد أنه "يتوجب على الجنود منع وقوع جندي في أيدي العدو، حتى لو ترتبت بعض المخاطر على حياة الجندي".

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون