القوات العراقية تحرر مواقع جنوب الموصل وأحد أحياء الفلوجة

أخبار العالم العربي

القوات العراقية تحرر مواقع جنوب الموصل وأحد أحياء الفلوجةقوات عراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqen

هاجمت القوات العراقية مواقع لتنظيم "داعش" جنوب مدينة الموصل في محافظة نينوى الأحد 12 يونيو/حزيران، فيما يكثف التحالف الدولي غاراته الجوية على التنظيم.

وأكد مصدر عسكري أن القوات الأمنية والحشد الشعبي حررا قرية "الحاج علي" قرب بلدة القيارة في نينوى (70 كلم جنوب الموصل).

وقال المصدر: " القوات تمكنت أيضا من السيطرة على منفذ الشرقاط في محافظة صلاح الدين والطريق الرابط بينه وبين القرية"... "هذا الطريق كان يستخدمه داعش لتزويد عناصره بالسلاح".

وقال ضباط مشاركون في العملية إن القوات العراقية تقدمت في دبابات ومركبات مدرعة باتجاه قرية الحاج علي (60 كلم جنوب الموصل) تحت غطاء من الغارات الجوية للتحالف ونيران المدفعية.

من جانبها أعلنت قيادة عمليات نينوى، تمكن قواتها من تحرير قرية "خرائب جبر" التابعة لبلدة القيارة جنوبي الموصل، من سيطرة تنظيم "داعش"، مضيفة أن "تلك القوات تمكنت من تدمير 4 عجلات مفخخة وقتل 25 إرهابيا".

وكانت القوات العراقية، التي أرسلت إلى منطقة مخمور قرب الموصل العام الجاري، بدأت عملية في مارس/ آذار وصفت بأنها بداية لحملة أكبر تهدف لانتزاع السيطرة على الموصل ثاني أكبر مدينة عراقية والتي يسيطر عليها التنظيم منذ 2014.

وتمكنت القوات العراقية منذ ذلك الحين من تحرير عدد من القرى على الضفة الشرقية لنهر دجلة، الذي يمر في الموصل. كما أرسل لواء مدرع إلى مخمور الأسبوع الماضي بالإضافة إلى قوارب وجسور ستساعد القوات على عبور نهر دجلة وصولا إلى بلدة القيارة معقل التنظيم الواقع على الضفة الغربية للنهر.

ويوجد في القيارة مهبط للطائرات، ومن المفترض أن تصبح البلدة مركزا لانطلاق عملية استعادة الموصل، كما أن السيطرة على القيارة تعني عزل أراض يهيمن عليها التنظيم جنوبا وشرقا.

العبيدي: الجيش العراقي سيفتح جبهة جديدة ضد "داعش" شمالي تكريت 

من جهته أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الأحد أن الجيش العراقي سيفتح جبهة جديدة ضد "داعش" شمالي مدينة تكريت بالتزامن مع هجوم الجيش جنوب الموصل.

وقال العبيدي للصحفيين، بعد وصوله لقيادة عمليات سامراء في محافظة صلاح الدين، إن "الاستعدادات لانطلاق عمليات تحرير مناطق شمالي تكريت قد بدأت"، معلنا تحرير مناطق واسعة محاذية لنهر دجلة في منطقة مخمور.

تحرير حي "الشهداء الأولى" في الفلوجة

وفي الفلوجة أعلنت مصادر عسكرية الأحد تحرير تحرير حي "الشهداء الأولى" جنوبي المدينة.

هذا ولا تزال القوات العراقية تتقدم أيضا على أطراف مدينة الفلوجة معقل التنظيم، حيث تمكنت من تحرير عدة أحياء، ولكن تقدمها بات بطيئا هناك بسبب تفخيخ المباني وزرع العبوات الناسفة من قبل عناصر "داعش" لعرقلة تقدم القوات الحكومية.

من جهة أخرى، صرح العميد يحيى عبد الرسول المتحدث باسم قيادة العمليات الخاصة بأن الجيش تمكن من تأمين أول مسار خروج للمدنيين الذين يحاولون مغادرة مدينة الفلوجة.

وقال المتحدث إنه تم تأمين مسار خروج السبت 10 يونيو/حزيران إلى الجنوب الغربي من الفلوجة، مضيفا أنه كانت هناك مسارات خروج في السابق لكن هذا المسار آمن نسبيا.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية