مطار "بايكونور" يحتفل بالذكرى الـ61 لإنشائه

الفضاء

مطار مطار "بايكونور" الفضائي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpco

أصدرت الحكومة السوفيتية منذ 61 عاما أي يوم 3 يونيو/ حزيران عام 1955 قرارا يقضي بإنشاء ميدان تدريبي لتجربة الصواريخ.

ويعتبر هذا اليوم منطلقا لبناء أول مطار فضائي في تاريخ الاتحاد السوفيتي.

وكان من المفترض أولا أن يطلق منه صاروخ "أر – 7" الذي يحمل قنبلة هيدروجينية إلى ميدان تدريبي آخر يبعد عنه مسافة 7000 كلم.

وكان يحمل الميدان التدريبي هذا تسميات مختلفة بدءًا من "ستاديون" و"زاريا" وانتهاءً بـ"زفيزدوغراد" (مدينة النجوم). وقد أطلق عليه اسم "بايكونور" بعد قيام يوري غاغارين بأول رحلة إلى الفضاء على متن مركبة "فوستوك" الفضائية.

وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي أحيل مطار "بايكونور" إلى المسؤولية القانونية لدولة "كازاخسان". فوقعت روسيا عام 1994 اتفاقية استئجار مطار "بايكونور" لغاية عام 2004. ثم تم تمديد استئجار المطار الفضائي لغاية عام 2050.

وشهد مطار "بايكونور" الفضائي على مدى 61 سنة إطلاق 1500 صاروخ حملت على متنها 1700 جهاز فضائي. ويعتبر "بايكونور" إلى حد الآن أكبر وأشهر قاعدة فضائية شهدت إطلاق أكبر عدد من الصواريخ في العالم.

يذكر أن عام 2016 شهد بدء استخدام مطار "فوستوتشني" الفضائي الواقع في أقصى شرق روسيا. وهو أول مطار فضائي مدني في تاريخ البلاد.

المصدر: نوفوستي

توتير RTarabic
المحطة الفضائية الدولية.. خروج إلى الفضاء المفتوح