سياسي ألماني يقيد لاجئا عراقيا إلى شجرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpay

أظهر شريط مصور على الإنترنت، 4 أشخاص، بينهم سياسي من حزب ميركل يسحبون لاجئا عراقيا من متجر بالقوة ويضربونه ثم يربطونه إلى شجرة، في أرنسدورف بالقرب من مدينة دريسدن شرق ألمانيا.

وعلى الرغم من أن الحادث وقع في 21 مايو/أيارالماضي، إلا أن الشرطة لم تنشر معلومات عنه إلا بعد انتشار الشريط على الإنترنت وتداوله من قبل نشطاء الشبكات الاجتماعية بكثافة، وعلى نحو خاص في الأوساط اليمينية المتطرفة.

ويظهر في الشريط شاب عراقي وهو يحمل زجاجة في يده موضوعة خلف ظهره قرب صندوق المحاسبة، فتطلب منه العاملة وضع الزجاجة ومغادرة المتجر، وبعد نقاش حاد بينهما يدخل 4 رجال المتجر ويقومون بأخذ الزجاجة منه وسحبه بالقوة إلى الخارج وضربه.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن أحد مستشاري حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، كان ضمن مجموعة من الرجال قيدوا اللاجئ العراقي إلى شجرة في قرية أرنسدوف بالقرب من مدينة دريسدن شرق ألمانيا.

وقالت الشرطة الألمانية إنه تم إبلاغها بالحادث، وعندما وصلت إلى المكان شاهدت العراقي مربوطا بسلك إلى شجرة في موقف السيارات التابع للمتجر، وزعم الرجال الذين ربطوه أنهم فعلوا ذلك للتعامل مع وضعية خطرة ولمنعه من الهرب.

وعلى الرغم من أن الشرطة أمرتهم بمغادرة المكان دون التحقق من هوياتهم، إلا أنها تمكنت لاحقا من تحديدها، وتبين أنهم جميعا مقيمون في المنطقة نفسها.

وتشير الشرطة إلى أن العراقي يقيم في مشفى خاص بالأمراض النفسية بالبلدة، موضحة أن سبب الشجار يعود لشرائه شريحة هاتف قبل ذلك بيوم، وأنه واجه مشاكل لدى استخدامها وقام بمراجعة فرع المتجر مرتين بشأنها وأعادته الشرطة في كل مرة إلى المشفى.

وأضافت أن العراقي والعاملة في المتجر لم يستطيعا التفاهم حول المشكلة، لأنه كان عاجزا عن التواصل باللغة الألمانية.

المصدر: وكالات 

فيسبوك 12مليون