الاقتصاد الروسي.. ثورة بلا ضجيج!

مال وأعمال

الاقتصاد الروسي.. ثورة بلا ضجيج!الاقتصاد الروسي.. ثورة بلا ضجيج!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnld

أشادت وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية في مقال نشرته الأربعاء 18 مايو/أيار، بمرونة الاقتصاد الروسي، وقدرته على التكيف مع الأزمة الاقتصادية، والعقوبات الغربية على روسيا.

وقارنت "بلومبرغ" في مقالها بين التهويل الإعلامي، الذي رافق إطلاق المملكة العربية السعودية لاستراتجيتها "رؤية 2030" الهادفة إلى التحرر من عصر النفط، والتغيرات الجذرية التي طرأت على الاقتصاد الروسي من دون إحداث أي ضجيج، بما فيها ازدهار العديد من القطاعات الصناعية الروسية، الأمر الذي اعتبرته الوكالة أكبر تحول اقتصادي في عهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واستشهدت الوكالة بتصريحات نائب وزير المالية الروسي مكسيم أوريشكين، أدلى بها في وقت سابق من يوم الاثنين الماضي، عندما قال:" ظهور برامج تشغيل جديدة في الاقتصاد الروسي، أدت إلى النمو في مجالات عدة كالزراعة (احتلت روسيا هذا العام المركز الأول كأكبر مصدر للقمح في العالم)، والمواد الكيماوية، والصناعات الغذائية، والسياحة الداخلية". مضيفا: "أن نمو هذه القطاعات لم يحدث إلى الآن تغيرا في مسار الاقتصاد الروسي".

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن أطول فترة ركود خلال 20 عاما في روسيا، قد تنتهي في الربع الثالث من العام الحالي، وأن معدل التضخم السنوي تباطأ إلى 7.3%، متراجعا من أقصى مستوى بلغه خلال 13 عاما، عند نسبة 16.9% (وتحقق ذلك في مارس/آذار من عام 2015)، كما ارتفعت مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 4.4%، وهذا أكبر مؤشر منذ عام 2003.

ونقلت الوكالة عن رئيس فريق الخبراء الاقتصادي ييفسي غوروفيتش قوله: "استفادت بعض القطاعات من تخفيض سعر صرف العملة الوطنية، ولكن هذا يعد مكسبا لمرة واحدة، عملية إعادة الهيكلة لم تبدأ بعد، فما هو المطلوب إذا؟ طبعا الثقة في الاستثمار والمستثمرين، وإجراء الإصلاحات".

هذا وذكرت "بلومبرغ" قول وزير المالية أنطون سيلوانوف: "إن الاقتصاد الروسي تكيف مع الوضع الحالي الذي يمر به الاقتصاد العالمي، وإن نمو الزراعة والصناعة حدث بسبب تعويم سعر صرف الروبل، واتخاذ تدابير لدعم القطاعات الرئيسة للاقتصاد".

وأفادت الوكالة أن الناتج المحلي الإجمالي الروسي في الربع الأول من العام الحالي، انخفض مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى 1.2 %، بينما سجل الاقتصاد الروسي تراجعا في 2015 مقداره 3.7%.

المصدر: "لينتا رو"