فنزويلا.. المعارضة تصعد مطالبتها بعزل الرئيس

أخبار العالم

فنزويلا.. المعارضة تصعد مطالبتها بعزل الرئيسمعارضة فنزويلية (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnks

طالبت المعارضة الفنزويلية الأربعاء 18 مايو/أيار، بإجراء استفتاء لعزل الرئيس نيكولاس مادورو، داعية في الوقت نفسه إلى تظاهرات وعصيان مدني وعسكري.

من جانبه، اتهم الرئيس الفنزويلي المعارضة في بلاده بـ"التزوير"، محاولا بذلك إعاقة مشروع استفتاء لإقالته.

وكان البرلمان الذي تملك المعارضة فيه الغالبية صوت الثلاثاء على رفض مرسوم رئاسي بفرض حالة الطوارئ، حيث اعتبر النواب الذين صوتوا برفع الأيدي أن حالة الطوارئ "تعمق التدهور الخطير للنظام الدستوري والديمقراطي الذي تعانيه فنزويلا".

ويؤدي انقطاع التيار الكهربائي يوميا واقتصار عمل الأجهزة الحكومية إلى يومين في الأسبوع فقط، فضلا عن عمليات النهب وتظاهرات الاحتجاج إلى تغذية غضب الفنزويليين المجبرين على الوقوف في الطوابير لساعات طويلة أمام المتاجر، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس".

ويشير الخبراء إلى خطر "انفجار" البلاد، في وقت يرفض 70% من المواطنين طريقة إدارة الرئيس، وفق استطلاع أجراه معهد فينيبارومترو.

من جانبه قال هنريكي كابريليس المرشح الخاسر المنافس لمادورو في الانتخابات الرئاسية عام 2013، "اذا رفضت الجمعية الوطنية المرسوم، فسنكون نحن الفنزويلييون ملزمين بتجاهله".

وأضاف كابريليس في مقابلة إذاعية "فلنتجاهل كل الأعمال التي نعتبرها باطلة لأنها تنتهك الدستور"، مجددا دعوته للتظاهر اعتبارا من الأربعاء للمطالبة بإجراء استفتاء بهدف إقالة الرئيس الفنزويلي.

كذلك، دعا كابريليس الجيش إلى الاختيار بين الدستور ومادورو، وقال "أقول للقوات المسلحة: دقت ساعة الحقيقة، (عليها) أن تختار ما اذا كانت مع الدستور أو مع مادورو".

وخطت البلاد ليل الاثنين خطوة إضافية نحو السلطوية بعد إعلان مادورو حالة الطوارئ، مكثفا التصريحات عن "تهديد خارجي"، حسب "فرانس برس".

واتهم مادورو الثلاثاء بشكل مباشر الولايات المتحدة بانتهاك المجال الجوي الفنزويلي الأسبوع الماضي مشيرا إلى انه سيقدم احتجاجا رسميا على هذا الانتهاك بالسبل الدبلوماسية.

ويمدد مرسوم نشر مساء الاثنين، على مدى ستين يوما، صلاحيات الحكومة في مجال الأمن وتوزيع المواد الغذائية. وقد أعطيت قوات الأمن من جيش والشرطة الأوامر "بضمان توزيع وتسويق المواد الغذائية والسلع الأساسية".

كذلك منحت لجان محلية مؤلفة من مواطنين أنشئت مؤخرا سلطات "لمراقبة النظام (...) والمحافظة عليه" و"ضمان أمن البلاد وسيادتها".

وتفاقمت حدة المواجهة بين التشافيين (أنصار تيار الرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي حكم البلاد من 1999 إلى 2013) ومعارضيهم منذ أن جمعت المعارضة مطلع مايو/أيار 1,8 مليون توقيع لبدء إجراءات تفضي إلى استفتاء لإقالة الرئيس، تأمل في تنظيمه قبل نهاية 2016.

وارتفعت نسبة التضخم في البلاد عام 2015 الى 180,9%، وهي واحدة من الأعلى عالميا، بينما تراجع إجمالي الناتج الداخلي 5,7% للسنة الثانية على التوالي.

المصدر: أ ف ب