موسكو تعرض أسهما من شركة "آلروسا" في البورصة

مال وأعمال

موسكو تعرض أسهما من شركة موسكو تبيع أسهم من شركة ألماس في البورصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hli8

أعلن وزير التنمية الاقتصادية الروسي ألكسي أوليوكاييف، الخميس 28 أبريل/نيسان، أن الوضع الحالي في السوق يسمح ببيع 18.9% من أسهم شركة "ألروسا" الروسية لاستخراج الماس في بورصة موسكو.

وقال أوليوكاييف خلال مؤتمر صحفي: "من الممكن في الوضع الراهن بيع 18.9% من أسهم شركة "آلروسا"عن طريق الاكتتاب العام في بورصة موسكو".

وأضاف الوزير الروسي: " أظهرت المباحثات الأولية أن صناديق المعاشات التقاعدية غير الحكومية هي الوحيدة التي على استعداد لتقديم عرض شراء أسهم الشركة بمبلغ يزيد عن 100 مليار روبل، أي ما يعادل نحو 1.53 مليار دولار".

وقدّر أوليوكاييف، السعرالحالي لـ 18.9% من أسهم "آلروسا"، في الوقت الراهن، بحوالي 103 مليارات روبل، أي ما يعادل زهاء 1.58 مليار دولار.

وبدأت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية في وقت سابق من شهر آذار/مارس الماضي، العمل على إعداد عملية خصخصة لشركة "آلروسا"، حيث اقترحت على الحكومة تعيين مصرف "سبيربانك سي أي بي" الاستثماري، كمسؤول عن تنظيم عملية البيع والإشراف عليها، في حين ترفض وزارة المالية الروسية عملية البيع، وتعتبر أن بيع 10.9 % من أسهم الشركة الروسية كافٍ.

يذكر أن أسهم "ألروسا" في بورصة موسكو لم تتأثر بتصريحات وزير التنمية هذه، وبحلول الساعة 11.20 بتوقيت موسكو، ارتفع سعر سهم الشركة بنسبة 0.4% ليصل إلى 74.5 روبل للسهم، أي ما يقارب 14.5 دولار.

تجدر الإشارة إلى أن شركة "آلروسا" تعمل في مجال استكشاف واستخراج وإنتاج وبيع الألماس، وتقوم بعمليات الاستكشاف والإنتاج في أراضي جمهورية ياقوتيا ومنطقة أرخانغيلسك الروسيتين، عن طريق تطوير 11 أنبوبا للكمبرلايت و 16 حقلا طميا.

هذا وفي نهاية عام 2015 أنتجت مجموعة "آلروسا" 38.3 مليون قيراط من الألماس الخام. كما أنها تخطط في عام 2016 لإنتاج 34 إلى 39 مليون قيراط.

وتمتلك الحكومة الروسية حصة في "آلروسا" تبلغ 43.93%، في حين تعود حصة 25% زائد سهم واحد إلى جمهورية ساخا ياقوتيا، كما تتوزع 8% من أسهم عملاق الألماس الروسي على 8 مقاطعات تقع في قوام هذه الجمهورية، فضلا عن وجود أسهم بحصة تقدر بـ 23% يتم تداولها في البورصات.

ويذكر أن خطة الحكومة الاقتصادية لعام 2016 ، تنص على تجديد موارد إيرادات الميزانية من خصخصة الأصول المملوكة للدولة، والتي من غير المعروف حتى الآن قائمتها المفصلة.

المصدر:"نوفوستي"