الرئيس العراقي يسعى لحل معضلة البرلمان

أخبار العالم العربي

الرئيس العراقي يسعى لحل معضلة البرلمانالرئيس العراقي فؤاد معصوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hki0

أطلق الرئيس العراقي فؤاد معصوم الاثنين 18 أبريل/ نيسان مبادرة تتضمن خارطة طريق لحل الأزمة البرلمانية الحالية التي تشهدها الساحة السياسية في البلاد.

ونشرت وسائل الإعلام العراقية وثيقة من7 نقاط تشمل خارطة الطريق، وتضمنت دعوة مجلس النواب لعقد جلسة استثنائية لمناقشة مسألة إقالة هيئة رئاسة مجلس النواب.

وجاء في الوثيقة:

أولا: استنادا لأحكام المادة 58 فقرة أولا من الدستور وأحكام المادة 28 من النظام الداخلي لمجلس النواب، يدعو رئيس الجمهورية (مجلس النواب) لعقد جلسة استثنائية لمناقشة أمر إقالة هيئة رئاسة مجلس النواب.

ثانيا: تنعقد جلسة شاملة بحضور جميع الكتل في مجلس النواب واستنادا لأحكام فقرة أولا من المادة 11 من النظام الداخلي يترأس (الجلسة) أحد أعضاء مجلس النواب.

ثالثا: استنادا لأحكام المادة 60 من النظام الداخلي يجلس السادة أعضاء هيئة الرئاسة في صفوف أعضاء المجلس.

رابعا: يفسح المجال لسليم الجبوري إلقاء كلمة ليبين وجهة نظره مما جرى وكيفية تجاوز الأزمة الحالية.

خامسا: يتم طرح أمر إقالة هيئة رئاسة المجلس ولمن يرغب بالإقالة، وفق النظام الداخلي يتقدم طلب موقع حسب القانون ويتم عرضه للتصويت حسب النظام الداخلي.

سادسا: في حالة إصرار المجلس على الإقالة يتم انتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجلس.

سابعا: في حالة عدم الموافقة على الإقالة، تستمر هيئة الرئاسة الحالية في ممارسة مهام عملها حسب النظام الداخلي.

والتقى مستشارا الرئيس وهما خالد شواني وقحطان الجبوري بالنواب المعتصمين داخل مبنى البرلمان لطرح المبادرة الرئاسية عليهم.

مستشارا الرئيس العراقي يلتقيان بالنواب المعتصمين

من جهة أخرى قرر الرئيس العراقي فؤاد معصوم وزعيم ائتلاف "الوطنية" إياد علاوي الاثنين، تشكيل لجنة من جميع الأطراف للخروج بحلول للأزمة الحالية.

وقال الرئيس الدوري لكتلة "الوطنية" النيابية كاظم الشمري في بيان إن "زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي استقبل، اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مقر ائتلاف الوطنية"، مضيفا أن "الاجتماع بحث الأزمة الراهنة والتحديات الخطيرة التي تهدد أمن وسلامة البلاد".

وأوضح أنه تقرر "تشكيل لجنة من جميع الأطراف من ضمنها النواب المعتصمون لتقديم تصورات للخروج بحلول تؤدي الى نزع فتيل الأزمة الحالية بما يخدم مصالح الشعب العليا".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي دعا مجلس النواب، الذي علقت جلساته وسط خلافات سياسية، إلى الانعقاد لتجاوز العقبات والتصويت على التعديل الوزاري بأسرع وقت.

وقال العبادي في بيان: "أدعو مجلس النواب الموقر إلى الانعقاد فورا لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد. ونحن واثقون أن العراق سيخرج من أزماته بشكل أقوى مما كان عليه ومتفائلون بمستقبل أفضل لشعبنا ووطننا العزيز".

وأضاف أن التغيير الوزاري "ما هو إلا حلقة ضمن الإصلاحات الشاملة إضافة الى تغيير الهيئات المستقلة والوكالات لاختيار شخصيات من الكفاءات والخبرات بعيدا عن المحاصصة السياسية مع مراعاة تمثيل شرائح الشعب العراقي المختلفة".

وتواجه الحكومة العراقية تهديدات بتظاهرات حاشدة دعا إليها الزعيم الديني مقتدى الصدر، احتجاجا على تأخر مكافحة الفساد وتأخر البرلمان في التصويت على حكومة تكنوقراط غير حزبية.

وأرجأ البرلمان التصويت على الحكومة الجديدة التي طرحها العبادي ثلاث مرات حتى اللحظة مع استمرار اعتصام عشرات النواب داخل قبة البرلمان الذين أقالوا من جانب واحد رئيس البرلمان سليم الجبوري.

المصدر: RT + وكالات

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد