العبادي يدعو البرلمان لدعم التعديل الوزاري

أخبار العالم العربي

 العبادي يدعو البرلمان لدعم التعديل الوزاري حيدر العبادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkgu

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مجلس النواب، الذي علقت جلساته وسط خلافات سياسية، إلى الانعقاد لتجاوز العقبات والتصويت على التعديل الوزاري بأسرع وقت.

وقال العبادي في بيان الاثنين 18 أبريل/ نيسان: "أدعو مجلس النواب الموقر إلى الانعقاد فورا لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد. ونحن واثقون أن العراق سيخرج من أزماته بشكل أقوى مما كان عليه ومتفائلون بمستقبل أفضل لشعبنا ووطننا العزيز".

وأضاف أن التغيير الوزاري "ما هو إلا حلقة ضمن الإصلاحات الشاملة إضافة الى تغيير الهيئات المستقلة والوكالات لاختيار شخصيات من الكفاءات والخبرات بعيدا عن المحاصصة السياسية مع مراعاة تمثيل شرائح الشعب العراقي المختلفة".

وتواجه الحكومة العراقية تهديدات بتظاهرات حاشدة دعا إليها الزعيم الديني مقتدى الصدر، احتجاجا على تأخر مكافحة الفساد وتأخر البرلمان في التصويت على حكومة تكنوقراط غير حزبية.

وأرجأ البرلمان التصويت على الحكومة الجديدة التي طرحها العبادي ثلاث مرات حتى اللحظة مع استمرار اعتصام عشرات النواب داخل قبة البرلمان الذين أقالوا من جانب واحد رئيس البرلمان سليم الجبوري.

من جهة أخرى قرر الرئيس العراقي فؤاد معصوم وزعيم ائتلاف "الوطنية" إياد علاوي الاثنين، تشكيل لجنة من جميع الأطراف للخروج بحلول للأزمة الحالية.

وقال الرئيس الدوري لكتلة "الوطنية" النيابية كاظم الشمري في بيان إن "زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي استقبل، اليوم، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في مقر ائتلاف الوطنية"، مضيفا أن "الاجتماع بحث الأزمة الراهنة والتحديات الخطيرة التي تهدد أمن وسلامة البلاد".

وأوضح أنه تقرر "تشكيل لجنة من جميع الأطراف من ضمنها النواب المعتصمون لتقديم تصورات للخروج بحلول تؤدي الى نزع فتيل الأزمة الحالية بما يخدم مصالح الشعب العليا".

من جهة أخرى لا تزال ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد تشهد تظاهرات منذ الجمعة، واعتصاما ينظمه أنصار التيار الصدري للمطالبة بالإصلاح.

هذا وتوجه عدد كبير من متظاهري التحرير باتجاه المنطقة الخضراء القريبة لتنظيم وقفة احتجاجية، فيما اتخذت القوات الأمنية إجراءات مشددة تحسبا لوقوع أي طارئ.

ونظم العشرات تظاهرة أمام مقر "شبكة الإعلام العراقي"، التي تضم وسائل الإعلام الرسمية، للمطالبة بإقالة إدارتها.

وكان المتحدث باسم النواب المعتصمين هيثم الجبوري دعا قناة "العراقية" الرسمية لأن تكون مهنية بدلا من ترويجها "الإشاعات"، مؤكدا أنه ستتم محاسبة إدراتها.

وقال الجبوري "ندعو شبكة الإعلام العراقي وقناة العراقية بالأخص إلى أن تكون مهنية وتصطف إلى جانب الشعب لا مع المتحاصصين من الرئاسات الثلاث والسلطات".

المصدر: وكالات