بوتين وبوروشينكو يبحثان الوضع في "دونباس"

أخبار العالم

 بوتين وبوروشينكو يبحثان الوضع في الرئيس الروسيس فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkhr

أفاد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف بأن الرئيس فلاديمير بوتين، تحدث يوم 18 أبريل/ نيسان هاتفيا مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وناقش الرئيسان خلال الاتصال، التسوية في جنوب شرق أوكرانيا والمسائل الآنية في العلاقات الثنائية وكذلك مصير المواطنين الروسيين الكسندروف ويروفييف.

وكانت محكمة في كييف قد حكمت يوم 18 أبريل /نيسان بالسجن لمدة 14 عاما، على الروسيين يفغيني يروفييف والكسندر الكسندروف ومصادرة أملاكهما المنقولة وغير المنقولة.

وأدانت المحكمة الشابين، بالمشاركة في "حرب عدوانية بالاتفاق والتآمر مع آخرين، وبمساندة نشاطات منظمة إرهابية وبتنفيذ أعمال إرهابية واستخدام السلاح لتأجيج وإثارة نزاع مسلح"، زاعمة بأنهما من الجيش الروسي وقدما لتنفيذ أعمال عدوانية.

ولكن يروفييف والكسندروف ينكران هذه التهمة، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إنهما تركا الخدمة العسكرية قبل توقيفهما.

وطالبت النيابة العامة الأوكرانية بأن تكون العقوبة لهما السجن لمدة 15 عاما مع مصادرة الممتلكات وبأن ينفذ الحكم بالسجن داخل أوكرانيا.

وحضر جلسات المحكمة محاميا الدفاع عن الشابين، أوكسانا سكولوفسكايا وفالنتين ريبين والقنصل الروسي في كييف أليكسي غروبي وبعض أعضاء البرلمان الأوكراني.

من جانب آخر قال بيسكوف إن الرئيسين اتفقا على أن تسمح السلطات الروسية قريبا للقنصل الأوكراني في روستوف على الدون، بلقاء المواطنة الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو القابعة في السجن.

يذكر أن محكمة مدينة دونيتسك الواقعة في مقاطعة روستوف على الدون الروسية كانت قد قضت في الـ22 من مارس/آذار بسجن سافتشينكو لمدة 22 عاما بتهمة قتل صحفيين روسيين خلال معارك بجنوب شرق أوكرانيا،.

وعقدت المحكمة جلستها النهائية للنطق بالحكم في قضية سافتشينكو في ظل حضور دبلوماسي وصحفي مكثف. ولم يأت الحكم بحق المتهمة الأوكرانية كمفاجئة بالنسبة لأحد، علما بأنه سبق للمحكمة أن أدانت سافتشينكو بتهمتي قتل الصحفيين الروسيين إيغور كورنيليوك وأنطون فولوشين وعبور الحدود الروسية بشكل غير شرعي. أما التهمة الثالثة وهي محاولة قتل 6 مدنيين أوكرانيين، فتم إسقاطها بعد أن اعتبرت المحكمة أن صلاحيات القضاء الروسي لا تشمل هذه القضية. كما قررت المحكمة فرض غرامة قدرها 30 ألف روبل على سافتشينكو عقابا لدخولها الأراضي الروسية بصورة غير شرعية.

وكانت النيابة قد دعت المحكمة إلى معاقبة سافتشينكو بالسجن لمدة 23 عاما.

جدير بالذكر أن المحكمة اضطرت لرفع جلستها أكثر من مرة بسبب تصرفات مسيئة من قبل سافتشينكو نفسها وأنصارها. وقبل شروع القاضي في تلاوة القرار النهائي، بدأت سافتشينكو بترديد أغنية أوكرانية شعبية، ما دفع بالدبلوماسيين الأوكرانيين في قاعة المحاكمة إلى الحذو حذوها، كما حاولوا رفع العلم الأوكراني، ما دفع بحراس المحكمة إلى اقتيادهم للخارج.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون