زعماء العالم يعزون بروكسل وأوروبا تشدد إجراءاتها الأمنية

أخبار العالم

زعماء العالم يعزون بروكسل وأوروبا تشدد إجراءاتها الأمنيةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhjs

أعرب العديد من زعماء الدول العالم عن تعازيهم للشعب البلجيكي بعد الهجمات الإرهابية في بروكسل، بينما يجري تشديد إجراءات الأمن في فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لملك بلجيكا فيليب والشعب البلجيكي بسبب مقتل المدنيين في الهجمات الإرهابية التي وقعت في بروكسل الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن الرئيس بوتين "دان بحزم هذه الجرائم البشعة".

كما أكد بيسكوف أن الرئيس الروسي أعرب كذلك عن تعازيه للشعب البلجيكي وتضامن الروس مع البلجيكيين في "هذه الساعات الصعبة".

من جهتها أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية عن تعازيها لأهالي الضحايا في هجمات بروكسل.

وألغت المفوضية الأوروبية كل اجتماعاتها المزمع عقدها صباح الثلاثاء من أجل ضمان أمن الموظفين بعد هجمات بروكسل.

كما قام البرلمان الأوروبي بتشديد إجراءات الأمن. ودعا رئيس البرلمان الأوروبي سكان بروكسل إلى الالتزام بتعليمات السلطات من أجل الحفاظ على سلامتهم.

وفي فرنسا عقد الرئيس فرانسوا هولاند اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الوطني بعد سلسلة الهجمات الإرهابية في العاصمة البلجيكية.

وأفادت تقارير إعلامية بأن قوات أمن فرنسية نشرت على طول الطريق الواصل بين باريس وبروكسل. واتخذت السلطات الفرنسية قرارا بتشديد إجراءات الأمن في وسائل النقل العام والمطارات ومحطات السكك الحديدية في باريس.

كما ذكر التلفزيون أن الحدود بين فرنسا وبلجيكا أغلقت وتم تشديد إجراءات الأمن في المنشآت النووية البلجيكية.

وفي ألمانيا قامت الشرطة بتشديد إجراءات الأمن في مطاري برلين بسبب هجمات بروكسل، كما ألغيت الرحلات من برلين وميونخ إلى بروكسل.

وفي بريطانيا أعلن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون عن عقد اجتماع للجنة الطوارئ عقب هجمات بروكسل.

وأعلن القائم بأعمال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا-مارغاليو أن إرهابيين من تنظيم "داعش" يقفون وراء هجمات بروكسل الثلاثاء، معربا عن صدمته بالأحداث المأساوية في العاصمة البلجيكية.

وأشارت الإدارة العامة الإسبانية للمطارات إلى إلغاء كافة الرحلات الثلاثاء من إسبانيا إلى بروكسل.

من جانبه أعرب وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس عن صدمته بشأن وقوع أعمال إرهابية في مطار بروكسل وفي المدينة ذاتها، كما أعرب عن تعازيه لأهالي الضحايا نتيجة التفجيرات.

ووصف رئيس الوزراء السويدي ستيفان ليوفن هجمات بروكسل "هجوما على أوروبا الديمقراطية"، مؤكدا "لن نسمح أبدا بأن يهدد الإرهابيون مجتمعنا المفتوح".

وفي هولندا أعلن رئيس الوزراء مارك روتي أن بلاده تتخذ كافة الإجراءات المطلوبة لضمان الأمن.

وأعرب روتي عن تعازيه لجميع أهالي الضحايا في هذه الأحداث المأساوية، مؤكدا استعداد بلاده لتقديم المساعدات المطلوبة لجارتها الجنوبية.

وتجري الحكومة الهولندية هي الأخرى اجتماعا أمنيا مكرسا للهجمات الإرهابية في بلجيكا. وتم تشديد إجراءات الأمن في المطارات ومحطات السكك الحديدية وعلى الحدود، إلا أن السلطات لم تقرر بعد رفع مستوى الخطر الإرهابي إلى المستوى الأعلى.

وفي إيطاليا أعلن رئيس الوزراء ماتيو رينتسي أنه سيعقد شخصيا اجتماعا طارئا للجنة الوطنية للأمن والنظام العام بسبب الهجمات التي وقعت في بروكسل الثلاثاء.

وفي اليونان وصفت وزارة الخارجية هجمات بروكسل بأنها هجمات على عاصمة الاتحاد، معربة عن أسفها لسقوط القتلى. وأكدت الخارجية اليونانية أنه يجب "القضاء على الإرهاب من خلال الديمقراطية".

وفي تركيا أعلن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو أنه يدين الهجمات الإرهابية في بروكسل، معربا عن تعازيه للشعب البلجيكي. وأكد وقوف تركيا إلى جانب بلجيكا وضرورة التوحد من أجل مكافحة الإرهاب.

المصدر: وكالات