مقتل فتى فلسطيني واعتقال آخر بدعوى محاولتهما تنفيذ عمليتي طعن

أخبار العالم العربي

مقتل فتى فلسطيني واعتقال آخر بدعوى محاولتهما تنفيذ عمليتي طعنجثة فتى فلسطيني قتل على يد الجيش الإسرائيلي - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/helj

قتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب مفرق قرية بيتا جنوب نابلس، واعتقل آخر بالقرب من بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل، بدعوى محاولتهما تنفيذ عمليتي طعن الأحد 21 فبراير/شباط.

وقال شاهد عيان إن "الجنود الإسرائيليين المتواجدين أمام مفرق بيتا أطلقوا أكثر من 10 رصاصات على فتى فلسطيني كان يحمل سكينا ويتقدم باتجاه الجنود، وعلى ما يبدو فإن الفتى أصيب بجروح خطيرة".

والفتى هو قصي ذياب أبو الرب (15 عاما) من قباطية جنوب جنين.

من جانبه ادعى الجيش الإسرائيلي أن الفتى حاول طعن جندي بالقرب من بلدة بيتا، وقام الجنود بإطلاق النار عليه ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة فارق على إثرها الحياة، في حين لم يصب أحد من الجنود.

وفي وقت لاحق، سلم الجيش الإسرائيلي جثمان الفتى إلى الارتباط العسكري الفلسطيني، وجرى نقله إلى مستشفى رفيديا في نابلس ومن ثم سينقل إلى مسقط رأسه في بلدة قباطية لتشييعه اليوم.

والفتى قصي أبو الرب هو ابن عم أحمد أبو الرب الذي قتل خلال الهبة الشعبية في باب العامود بالقدس.

وفي حادثة أخرى، جنوب الضفة الغربية ذكرت المواقع العبرية أنه تمت السيطرة على طفل فلسطيني واعتقاله بعد أن طعن جنديا إسرائيليا وأصابه بجروح وصفت بالبسيطة قرب بلدة بني نعيم في الخليل.

وبحسب ما نشرت بعض المواقع العبرية فقد اقترب الطفل من الجيب العسكري الإسرائيلي، وحاول فتح الباب لطعن أحد الجنود، فقام الجنود بالسيطرة على الطفل دون إطلاق النار عليه وجرى اعتقاله وتحويله للتحقيق لدى المخابرات الإسرائيلية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية