"إتش إس بي سي" يقرر بقاء مقره في لندن

مال وأعمال

مصرف "إتش إس بي سي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdxn

قرر مجلس إدارة مصرف "HSBC" إبقاء مقر البنك البريطاني في لندن، رافضا بذلك خيار عودة مقره إلى هونغ كونغ بعد مراجعة استمرت عشرة أشهر.

وقال البنك في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" يوم الأحد 14 فبراير/شباط: "إن مجلس الإدارة قرر بالإجماع إبقاء المقر العام لـ "إتش إس بي سي" في المملكة المتحدة".

ومن شأن هذا القرار أن ينزل بردا وسلاما على حي الأعمال في لندن حيث تزداد المخاوف من احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهي مسألة يفترض أن يحسمها البريطانيون في استفتاء.

وأوضح المصرف البريطاني في بيان أرفقه بالتغريدة: "أن لندن هي أحد أبرز المراكز المالية العالمية وتحتوي على مجموعة كبيرة من المواهب العالمية من ذوي المهارات العالية".

وأضاف البيان أن العاصمة البريطانية هي بالتالي "مثالية لأن تكون مركزا لمؤسسة مالية عالمية مثل إتش إس بي سي".

وأنشئ بنك "إتش إس بي سي" في هونغ كونغ قبل 150 عاما ثم انتقل البنك إلى لندن عام 1993 عندما اشترى بنك "ميدلاند" وقبل تسليم تلك المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين.

وكانت هونغ كونع تعتبر أقوى المرشحين لاحتمال انتقال البنك إليها من لندن في ضوء أنها تسهم بنحو 50% من أرباح بنك "إتش إس بي سي" قبل خصم الضرائب.

ولكن في الأشهر الأخيرة أصبح من المحتمل بشكل متزايد أن يتمسك البنك بأن يكون مقره الرئيسي في لندن في ضوء التقلبات في الأسواق الصينية بالإضافة إلى المخاوف من زيادة نفوذ الصين على هونغ كونغ ووضعها المستقل.

وشدد "إتش إس بي سي" على أنه على الرغم من قراره بإبقاء مقره الرئيسي في لندن فإنه مازال ملتزما باستراتيجيته في آسيا التي يعتزم بموجبها زيادة الاستثمار في منطقة دلتا نهر بيرل بالصين وجنوب شرق آسيا.

ويعمل لدى المصرف 257 ألف شخص حول العالم بينهم 48 ألفا في بريطانيا.

المصدر: وكالات