أوباما: الإسلام كان دوما جزءا من الولايات المتحدة

أخبار العالم

أوباما: الإسلام كان دوما جزءا من الولايات المتحدةباراك أوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcx4

صرح الرئيس باراك أوباما، الأربعاء 3 فبراير/شباط، خلال زيارة قام بها إلى مسجد في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند، أن المسلمين الأمريكيين قدموا نماذج ملهمة وإنجازات للولايات المتحدة.

وأضاف أوباما في كلمة ألقاها الأربعاء خلال زيارته الأولى لمسجد في الولايات المتحدة بأن الإسلام كان دوما جزءا من الولايات المتحدة، مشددا على أن الجميع في بلاده أسرة واحدة.

وقال أوباما إن المجتمع الإسلامي تم استهدافه ومحاسبته على أخطاء ارتكبها عدد من الأشخاص، مشيرا إلى أن المسلمين قلقون، مثل غيرهم من الأمريكيين، بشأن الإرهاب.

وأكد الرئيس الأمريكي أن الهجوم على أي ديانة هو هجوم على كل الديانات، مضيفا أن أي شخص يمكنه تحقيق النجاح في الولايات المتحدة، وقال "إن تعمل بجد فإنك ستصل، بغض النظر عمن أنت أو كيف تصلي"، ودان خطاب الكراهية والعنف ضد الجميع.

وبين أوباما أنه "في حياتنا هويات كثيرة، واليوم هناك أصوات في هذا العالم، خاصة على الإنترنت، تقول إن عليك أن تختار هويتك إما كمسلم أو كأمريكي، وأنا أقول أنت جزء من أمريكا، أنت لست أمريكيا أو مسلما، ليس عليك الاختيار بين وطنيتك وديانتك، أنت أمريكي ومسلم".

للإشارة، فقد التقى أوباما مع عدد من الشخصيات والقادة المسلمين الأمريكيين في المسجد بولاية ميريلاند، وبين الشخصيات التي شاركت في اللقاء الذي استضافته الجمعية الإسلامية في بالتيمور الإمام ياسين شيخ، وبطلة المبارزة بالسيف ابتهاج محمد التي ستمثل الولايات المتحدة في الألعاب الأولمبية المقبلة، حسبما أعلن البيت الأبيض.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست قد قال إن زيارة أوباما لمسجد الجمعية الإسلامية في بالتيمور هو تبيان لحق حرية العقيدة المكفول للجميع في الولايات المتحدة، وبينهم المسلمون.

جدير بالذكر أن أوباما وصف تصريحات بعض الجمهوريين المسيئة للمسلمين بأنها خيانة للقيم الأمريكية، قائلا إن التمييز ضد المسلمين يخدم الجماعات المتطرفة مثل تنظيم "داعش".

المصدر: وكالات