"الهجرة" عوضا عن "الجهاد".. أسلوب داعش الجديد لجذب مجندين

أخبار روسيا

داعش يجند مقاتلين جدد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcsg

أفاد مصدر استخباراتي في جمهورية داغستان الروسية بأن تنظيم "داعش" اضطر إلى تغييرتكتيكاته في تجنيد مقاتلين جدد، وذلك بالتركيز على حث المسلمين على "الهجرة" إلى أراضيه في سوريا.

وقال المصدر لمحطة "لايف نيوز" التلفزيونية الروسية إنه كلمة "الجهاد" صارت ترتبط في الأذهان ارتباطا وثيقا بمفهوم الموت، وهذا ما دفع التنظيم إلى التركيز على شعار "الهجرة إلى دولة الخلافة" (كما يسمي داعش نظامه).

وذكر أن عدد الذين يبررون مغادرتهم إلى سوريا بأنهم "هاجروا" إلى هناك لا يزال في الازدياد وذلك لأن الناس لا يريدون الذهاب إلى "الجهاد"، لكن الأهم بالنسبة لـ"داعش" هو أن ينتقل أكبر قدر ممكن من الناس إلى سوريا، وهناك سيكون من الصعب عليهم عدم المشاركة في أعمال القتال.

يذكر أن "الهجرة" من هذا النوع يتم الترويج لها بصورة نشطة عبر شبكة الإنترنت.

وروى شاب دغستاني (27 سنة) زار المناطق التي يسيطر عليها "داعش" لـ"لايف نيوز": "من المعروف في الإسلام أنه إذا أعلنت دولة خلافة في مكان ما فيتعين على كل مسلم أم يهاجر إلي حيث الشرع الإسلامي هو السائد، حيث لا توجد مشكلات مثل المشروبات الكحولية أو شرب الخمر أو إدمان المخدرات، أو الدعارة، وحيث القوانين كلها مبنية على الشرع الإسلامي.. لذا صممت على السفر".

وأضاف قائلا: "لا يجبرك هناك أحد على القتال مباشرة، لكن كل شيء مخطط لأن تجد نفسك مضطرا لحمل السلاح، فإذ كنت لا تقاتل فليس لديك عمل ولا سكن.. إذا كنت لا تقاقل، فأنت ليس منهم".

من جهته، يشير نائب مفتي الشيشان أصلان عبد اللايف إلى أن المسؤولين عن التجديد يشرحون لضحاياهم مفهوم الهجرة شرحا خاطئا، لأن هذا المفهوم في حقيقته يعني أن على المسلم أن ينتقل من وطنه فقط إذا كان محروما هناك من ممارسة شعائر دينه.

المصدر: لايف نيوز

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب