روسيا تؤكد استعدادها للتعاون مع الدول المنتجة للنفط

مال وأعمال

روسيا تؤكد استعدادها للتعاون مع الدول المنتجة للنفطسيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcrj

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده مستعدة للمشاركة في لقاء يجمع الدول المنتجة للنفط من داخل "أوبك" ومن خارجها بغية بحث الوضع في سوق النفط.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في أبوظبي الثلاثاء 2 فبراير/شباط أن روسيا مهتمة بتبادل التقييمات مع الدول المنتجة للنفط، من أجل التوصل إلى تفهم مشترك للتطورات في أسواق المحروقات العالمية.

وتابع: "لقد أطلقنا التعاون من هذا القبيل، ونتبادل الآراء مع شركائنا من دول أوبك ومن الدول المنتجة للنفط خارج هذه المنظمة".

وأوضح لافروف أنه في الوقت الراهن تؤكد كافة الأطراف اهتمامها بمواصلة التعاون بالصيغة نفسها، لكنه أشار إلى أن روسيا مستعدة أيضا للتعاون بصيغ أخرى.

وأردف: "في حال وجود اهتمام مشترك بعقد لقاء بين أعضاء "أوبك" والدول الأخرى المنتجة للنفط، سنشارك طبعا في هذه العملية، وسنكون مستعدين للعمل بالصيغ التي ستتفق عليها جميع الأطراف".

وأضاف: "إننا نرى أن الحوار ومراقبة الوضع في أسواق النفط يتوافق مع مصالح كافة الأطراف".

وأوضح لافروف أنه أجرى في أبوظبي محادثات مفيدة للغاية يومي الاثنين والثلاثاء، بما في ذلك لقاء مع ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات محمد بن زايد آل نهيان.

وأضاف أن موسكو تثمن مستوى الثقة الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين، وبالدرجة الأولى الاتصالات المباشرة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومحمد بن زايد آل نهيان.

وأضاف: "اليوم أكدنا على جميع الاتفاقات التي توصل إليها الرئيس الروسي وولي عهد أبوظبي من أجل تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية".

وتابع لافروف أن محادثاته مع نظيره الإماراتي تناولت حزمة واسعة من المسائل، بما في ذلك العلاقات بين الاستخبارات حول القضايا الأمنية، وتطوير العلاقات في مجالي التجارة والاستثمار، بما في ذلك تنفيذ المشاريع المشتركة الواعدة، والاتفاقات على تشكيل قاعدة استثمارية لتلك المشاريع بين صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي والمبادلة  للتنمية الإماراتية وشركة "موانئ دبي العالمية".

وأضاف أن الطرفين بحثا أيضا التعاون في مجال الطاقة، بما في ذلك مشروع محطة براكة النووية في الإمارات.

كما أشار الوزير إلى ازدياد عدد السياح الروس المتوجهين إلى الإمارات، ودعا المواطنين الإماراتيين لزيارة روسيا أيضا.

وأكد لافروف أن قيادة الإمارات مهتمة بتعزيز العلاقات مع كيانات الاتحاد الروسي ، بما في ذلك جمهوريتي تتارستان والشيشان ومدينة بطرسبورغ.

بدوره وصف الوزير الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان العلاقات بين بلاده وروسيا بأنها متطورة في نواح عديدة وقوية، مشيرا إلى الاهتمام المتنامي للشركات الإماراتية بالاستثمار في روسيا.

وأشار إلى توفر فرص عديدة للتعاون بين الدولتين، ولاسيما الفرص الواعدة للاستثمار الإماراتي في روسيا، وتنفيذ مشاريع في مجال البنية التحتية والطاقة ليس فقط بالصيغة الثنائية فحسب، بل وبصيغ متعددة الأطراف.

كما أشاد وزير الخارجية الإماراتي بالتعاون الدائم بين البلدين في المجال العسكري.

المصدر: وكالات