موسكو.. التحقق من أنباء عن وفاة ثانية بإنفلونزا الخنازير

الصحة

موسكو.. التحقق من أنباء عن وفاة ثانية بإنفلونزا الخنازيرصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbrd

بدأت إدارة الصحة في موسكو التحقق من صحة الأنباء الواردة في بعض وسائل الإعلام عن وفاة ثانية بفيروس إنفلونزا الخنازير في العاصمة الروسية .

وقالت الإدارة الجمعة 22 يناير/كانون الثاني: "لقد علمنا بذلك أيضا من وسائل الإعلام، ولا نستطيع تأكيد أو نفي ذلك بعد، وقد طلبنا تزويدنا بالمعلومات".

وأكدت الإدارة حدوث الوفاة الأولى التي أعلن عنها أمس الخميس في العاصمة موسكو حيث توفت امرأة طاجيكستانية بسبب الوباء.

وأوضحت الإدارة أن المرأة بقيت في بيتها وهي تعاني من حرارة مرتفعة مدة أسبوع كامل محاولة علاج نفسها دون أن تطلب مساعدة طبية، وفي اليوم الثامن استدعى معارفها سيارة الإسعاف التي نقلتها فورا إلى المشفى حيث حاول الأطباء في قسم العناية الفائقة على مدار سبعة أيام إنقاذ حياتها إلا أن العلاج الذاتي وهو ما يعني التأخر في استدعاء الأطباء أدى إلى وفاتها.

وأشارت الإدارة إلى ضرورة التوجه إلى المستشفيات فور بروز أعراض المرض.

هذا وزعمت وسائل إعلام الجمعة وفاة رجل يبلغ من العمر 36 عاما بفيروس "H1N1" المسبب لإنفلونزا الخنازير، وذكرت أنه يعمل في مجال مواد الدهان والطلاء وأن الحويصلات الهوائية في رئتيه أصيبت، وسببت الإنفلونزا مرضا شديدا له أدى إلى وفاته في مستشفى الأمراض المعدية في العاصمة.

ولم تقتصر الوفيات بإنفلونزا الخنازير على العاصمة الروسية فقط، فقد سجلت وفاة امرأة تبلغ 40 عاما من عمرها في مدينة كالينينغراد بتاريخ الـ19 من يناير الجاري.

في غضون ذلك سُجلت 6 وفيات و 204 إصابات بإنفلونزا الخنازير منذ بداية العام في مقاطعة روستوف.

كما قضى ثلاثة أشخاص، بينهم امرأة حامل، بسبب هذا الفيروس في مقاطعة بيلغورود خلال العام الجديد.

فيما سجلت أكثر من 20 إصابة بالفيروس داخل إقليم كامتشاتكا في أقصى الشرق الروسي.

وقد أعلن المكتب الصحفي لحكومة الإقليم أنه "تم تسجيل حتى يوم الـ22 يناير 21 حالة إصابة بإنفلونزا "H1N1" (الخنازير) هم 18 بالغا و3 أطفال".

وبين المكتب أن "جميع الحالات متوسطة، ولا توجد حالات خطرة".

المصدر: وكالات روسية   

أفلام وثائقية