موسكو تنشر اليوم النتائج الأولية لتحليل بيانات قاذفتها "سو-24" التي أسقطت فوق سوريا

أخبار روسيا

موسكو تنشر اليوم النتائج الأولية لتحليل بيانات قاذفتها عرض "الصندوق الأسود" التابع للقاذفة "سو-24" الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8w6

تنشر وزارة الدفاع الروسية الاثنين 21 ديسمبر/كانون الأول النتائج الأولية لتحليل بيانات "الصندوق الأسود" للقاذفة "سو-24" الروسية التي أسقطت في أجواء سوريا.

أسقطت القاذفة بصاروخ أطلق من مقاتلة "إف-16" التركية فوق الأراضي السورية في الـ24 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وسقطت على بعد 4 كلم من الحدود مع تركيا.

وقد وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط الطائرة بأنها "طعنة في ظهر" روسيا من قبل أعوان الإرهابيين.

من جهتها تزعم أنقرة أن القاذفة "سو-24" انتهكت مجالها الجوي، فيما أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن الطائرة لم تتجاوز الحدود، وهو ما تؤكده وسائل الدفاع الجوي السورية.

على الهواء المباشر

وبدأت وزارة الدفاع الروسية عملية فك "الصندوق الأسود" للطائرة الجمعة الماضي عن طريق البث التلفزيوني المباشر، وبحضور صحفيين وخبراء طيران صينيين وبريطانيين، وسحب مسجل معلومات التحليق من الصندوق، وبعدها ختم ووضع في خزنة.

كشف "قسم الذاكرة" للمسجل

وقال نائب قائد القوات الجوية الروسية الجنرال سيرغي درونوف إن عملية فتح المسجل وفك شفرة البيانات ستتم في أقصى حد من العلنية أمام أعين المجتمع الروسي ودول العالم.

ومما يسهل عملية فك الشفرة أن الجهاز لم يحترق أثناء سقوط الطائرة ولم يتعرض لصدمات كبيرة، حسبما أفاد به رئيس اللجنة المعنية بكشف بيانات "الصندوق الأسود" العقيد نيكولاي بريماك.

تفاصيل جديدة

وخلال المؤتمر الصحفي الأول يوم الجمعة نشرت بعض تفاصيل كارثة القاذفة الروسية، مثل مدة طلعتها الأخيرة (حوالي 40 دقيقة) والأهداف المحددة لأداء القاذفة (الواقعة على بعد 5.5 كلم من الحدود التركية في شمال غرب سوريا).

موقف روسي لم يطعن فيه أحد

وأشار ممثلون عن سلاح الجو الروسي أن الرواية الرسمية الروسية للكارثة لم تطعن فيها حتى الآن أي جهة، إذ لم تدحض أي دولة، بما فيها تركيا، المعلومات المقدمة من قبل موسكو حول الوضع الجوي أثناء مهاجمة المقاتلة التركية للقاذفة الروسية.

وأكد سيرغي درونوف أن الجانب الروسي يمتلك اليوم كل الأدلة التي تثبت عدم انتهاك القاذفة "سو-24" المجال الجوي التركي.

المصدر: نوفوستي

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة