وفاة أحد أبرز المخرجين الروس

الثقافة والفن

وفاة أحد أبرز المخرجين الروس إلدار ريازانوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6x7

أعلن في موسكو عن وفاة أحد أبرز المخرجين الروس فنان الشعب السوفيتي إلدار ريازانوف جراء قصور قلبي عن عمر ناهز 89 عاما.

دخل ريازانوف المستشفى في 21 نوفمبر/تشرين الثاني. حيث توفي هناك علما أنه خضع لعملية وقائية لتنظيف الأوعية الدموية في أغسطس/آب الماضي.

ولد ريازانوف عام 1927 في مدينة سامارا (كويبيشيف سابقا) في عائلة دبلوماسي سوفيتي وموظف في الممثلية التجارية السوفيتية في طهران.
اهتم منذ نعومة أظافره بقراءة الكتب وقصص الرحلات البحرية وحلم بأن يصبح بحارا وكاتبا في آن واحد. واعتزم الالتحاق بالكلية البحرية في مدينة أوديسا، ولكن نشوب الحرب الوطنية العظمى التي بدأت عام 1941 حال دون تحقيق أمنيته.

لقطة من فيلم "ليلة سقوط الأقنعة"


وشاءت الأقدار أن يلتحق بمعهد الفن السينمائي (غيتيس) في موسكو بعد أن انتقلت عائلته إلى العاصمة للإقامة فيها. وتلقى دروس الفن السينمائي على يد فنانين مشهورين مثل أيزينشتاين. 
بدأ ريازانوف العمل كمخرج سينمائي في استوديو "موسفيلم" منذ عام 1955 حيث قام بإخراج أفلام وثائقية. وحاز فيلمه الوثائقي "جزيرة ساخالين" على جائزة مهرجان كان السينمائي. ثم تحول إلى إخراج أفلام كوميدية منها "ليلة سقوط الأقنعة" الذي حظي بإقبال شعبي كبير.

أخرج إلدار ريازانوف نحو 30 فيلما كانت كلها ناجحة بكل معنى الكلمة ومن أبرزها "أنشودة الفرسان" و"احذر السيارة" و"قصة رومانسية قاسية" و"قصة غرامية في مؤسسة حكومية" و"الكراج" و"سخرية القدر، أو نعيما" و"محطة قطار لرجل وامرأة".

إلدار ريازانوف (في الوسط) أثناء تصوير فيلم "سخرية القدر، أو نعيما"

المصدر: تاس