البورصة الفرنسية تتكبد خسائر بعد هجمات باريس

مال وأعمال

البورصة الفرنسية تتكبد خسائر بعد هجمات باريسالبورصة الفرنسية تتكبد خسائر بعد هجمات باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5o3

تراجعت البورصة الفرنسية في بداية تعاملات يوم الاثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني، بنحو 1.1% في أول رد فعل للمستثمرين على هجمات ليلة الجمعة.

وبحلول الساعة 12:32 بتوقيت موسكو، انخفض المؤشر الفرنسي "CAC" الذي يضم أكبر الشركات الفرنسية بنسبة 0.12% ما مقداره 5.72 نقطة إلى 4802.23 نقطة.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع المؤشر الألماني "DAX" بمقدار 9.44 نقطة ما نسبته 0.09% إلى مستوى 10698.96 نقطة، بينما ارتفع مؤشر البورصة البريطاني "FTSE 100" بنسبة 0.32% ليصل إلى مستوى 6137.92 نقطة.

ومن المرجح أن تتعرض أسهم شركات منتجي السلع الاستهلاكية وشركات السياحة لضغوط على المدى القصير جراء هجمات باريس التي أودت بحياة أكثر من 130 شخصا، لكن معظم المحللين الاستراتيجيين لا يتوقعون تأثيرا اقتصاديا طويل الأجل أو تحولا في اتجاهات السوق على المدى البعيد.

وهبط سهم مجموعة "أكور" الفرنسية للفنادق بنسبة 6.3%، ليصبح من بين أسوأ الأسهم أداء في أوروبا، في حين هبط سهم شركة طيران "إير فرانس" 5%.

وكانت أسهم شركات الطاقة الرابح الوحيد على مستوى قطاعات الأسهم وذلك مع ارتفاع أسعار النفط عقب شن فرنسا ضربات جوية واسعة النطاق على تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي في سوريا.

هذا وتواصل أوساط الأعمال الفرنسية نشاطها بشكل عادي بعد هجمات باريس، حيث عاودت رحلات الطيران، والقطارات، والبواخر من وإلى فرنسا خدماتها العادية، لكنها تنصح الركاب بمراعاة أن إجراءات سلطات الحدود تحتاج إلى مزيد من الوقت.

إلا أن بعض المزارات السياحية، مثل برج إيفل ومدينة ديزني باريس، ستبقى مغلقة كإجراء أمني وقائي.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic