القوات العراقية تقتحم غرب الرمادي وتدعو الأهالي لمغادرة المدينة

أخبار العالم العربي

القوات العراقية تقتحم غرب الرمادي وتدعو الأهالي لمغادرة المدينةقوات الحشد الشعبي قرب الرمادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4mz

صرحت قيادة العمليات المشتركة لمراسلنا في بغداد أن القوات الأمنية العراقية اقتحمت غرب مدينة الرمادي بعد دخول قطعات جهاز مكافحة الإرهاب إلى معسكر الورار الواقع هناك.

وأكدت القيادة الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني وصول قطعات قيادة عمليات الأنبار الى جسر الجرايشي الواقع شمال الرمادي والسيطرة عليه بالكامل، مشيرة إلى رفع العلم العراقي على الجسر. وأوضحت أنه بهذا قطعت القوات العراقية طرق إمداد تنظيم "داعش" باتجاه مركز المدينة، فيما مازالت القطعات العسكرية مستمرة بالتقدم باتجاه مركز المدينة لتحريره.

وأرسلت قيادة العمليات المشتركة نداءات إلى الأهالي الموجودين داخل الرمادي ودعتهم إلى مغادرة المدينة، وهذا على ما يبدو يشير إلى أن عملية اقتحام الرمادي أصبحت قريبة.

وجاء في نداء العمليات المشتركة: "إلى عوائلنا الكريمة في مركز مدينة الرمادي! العدو لم يترك لنا المجال سوى تدميره في كل مكان يتواجد فيه. ولتجنيبكم الأذى وأية خسارة نرجو ترك بيوتكم والتوجه إلى أقرب مكان آمن.. ستجدون من يحميكم ويساعدكم ".

القوات العر اقية قرب الرمادي

وكان نائب قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي عبد الأمير الخزرجي أعلن الأحد الماضي، عن استئناف عمليات تحرير الرمادي، بعد أن توقفت لمدة يومين نتيجة الظروف الجوية، فيما أشار الخزرجي إلى أن القوات الأمنية تتقدم باتجاه المدينة من جميع المحاور.

واستغل تنظيم "داعش" إعلان السلطات العراقية، الجمعة وقف عملياتها العسكرية في محافظة الأنبار، ليشن هجوما على شرق مدينة الرمادي مركز المحافظة، فيما حذر أمنيون من تحول استراتيجية "داعش" من دفاعية إلى هجومية.

وقالت قيادة عمليات الأنبار إن القوات الأمنية عبرت جسر البو فراج شمال الرمادي، مشيرة إلى أنها تتقدم باتجاه مركز المدينة. وأشار قائد عمليات المحافظة إسماعيل المحلاوي إلى أن "القوات الأمنية تمكنت من عبور جسر البو فراج شمال مدينة الرمادي"، مبينا أن "تلك القوات تتقدم باتجاه مركز المدينة".

وأضاف المحلاوي ان "هناك إسنادا كبيرا وقصفا من قبل الطيران العراقي، المتمثل بطائرات السوخوي وطيران التحالف الدولي، على مواقع داعش داخل المدينة"، مشيرا إلى "مشاركة مدفعية الجيش وراجمات الصواريخ باستهداف أوكار داعش".

وقد نجحت القوات العراقية خلال الأسابيع القليلة الماضية في فرض سيطرتها على أغلب المناطق المحيطة بمدينة الرمادي التي استولى تنظيم "داعش" عليها في منتصف مايو/أيار الماضي.

الحشد الشعبي

على صعيد آخر أعلن الحشد الشعبي العراقي عن مقتل 17 عنصرا من تنظيم "داعش" في منطقة الثرثار شمال محافظة الأنبار. كما دمر طيران القوة الجوية 13 مركبة في مزرعة بقضاء هيت غرب الانبار مأ اسفر عن مقتل 16 مسلحا.

وفي حادث منفصل قتل آمر معالجة متفجرات شرطة ناحية البغدادي خلال قيامه بمعالجة عبوات ناسفة قرب مدينة حديثة الواقعة غرب محافظة الأنبار.

وأفاد ضابط في الفرقة السابعة بمحافظة الانبار، الثلاثاء بأن الآمر قتل مساء اليوم، خلال قيامه برفع العبوات الناسفة في منطقة البو حيات، شرق حديثة.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية