من عزى بوتين بضحايا الكارثة الجوية ومن تخلف؟

أخبار العالم العربي

من عزى بوتين بضحايا الكارثة الجوية ومن تخلف؟مطار بولكوفو في سان بطرسبورغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4dm

يعم الحداد أرجاء روسيا الاتحادية على ضحايا طائرة الركاب في سيناء، بينما يستمر زعماء وقادة العالم في إرسال برقيات التعزية إلى روسيا قيادة وشعبا.

وحسب مراسلنا فقد أعلنت السلطات المحلية في سان بطرسبورغ تمديد الحداد يومين إضافيين.

يشار إلى أن 134 من ضحايا الطائرة المنكوبة هم من أبناء المدينة، أما الباقون فهم من مدن روسية أخرى بالإضافة إلى 4 أوكرانيين وواحد بيلاروسي.

كما قررت الحكومة الروسية دفع تعويضات مادية لجميع أسر الضحايا حتى أولئك الذين لا يحملون الجنسية الروسية.

ومن المنتظر أن يحصل أهالي الضحايا على 3 مليون روبل كتعويض من شركة التأمين والصندوق الاجتماعي. 

في غضون ذلك تتواصل برقيات التعزية بضحايا الحادث إلى الكرملين، حيث بعث الرئيس السوري بشار الأسد الأحد 1 نوفمبر/تشرين الثاني ببرقية إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين عزاه فيها بضحايا الطائرة المنكوبة وعبر بها عن مشاعر الحزن والأسى للرئيس الروسي وبلاده.

متخدموا الفيسبوك يقدمون التعازي للشعب الروسي

وكان في مقدمة الزعماء ممن عزوا بالضحايا محمود عباس رئيس دولة فلسطين، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وبين القادة والزعماء كذلك، عزى بضحايا الطائرة المنكوبة كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، والرئيس الإيراني حسن روحاني، والعاهل المغربي محمد السادس ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

كما عزت بالضحايا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إضافة إلى لفيف واسع من رؤساء الحكومات والدول والمنظمات والهيئات الدولية.

كما عزى روسيا بضحايا الطائرة كل من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، إضافة إلى رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز ومفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني.

الملفت في خضم هذه الفاجعة التي تعيشها روسيا، أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو لم يكلف مأموريه بتقديم التعازي إلى روسيا عبر القنوات الدبلوماسية، وفقا للأعراف الدولية المرعية، بل اكتفى بالتعزية في عبارة دونها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

أكاليل الزهور لدى مبنى السفارة الروسية في كييف

الرئيس الأمريكي باراك أوباما من جهته، لم يقدم التعازي باسمه شخصيا، واكتفت إدارته بتحرير برقية بعث بها جون كيري وزير الخارجية معزيا لروسيا.

وفي هذه الأثناء، يتوافد المعزون بين وفود رسمية وعفوية على سفارات روسيا الاتحادية في الخارج وقنصلياتها، ويعبرون عن تعازيهم لروسيا بهذه الملمة كما يضعون أكاليل الزهر عند أسيجة السفارات والملحقيات الروسية هناك.  

يذكر أن طائرة "إيرباص 321" تابعة لشركة "كوغاليم أفيا" الروسية كانت قد تحطمت في سيناء يوم أمس لتودي بحياة 217 راكبا كانوا على متنها وأفراد طاقمها الـ7.

المصدر: وكالات