المقاتلات الروسية تستتهدف 49 موقعا لداعش بـ33 غارة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h397

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرات الروسية في سوريا دمرت خلال الـ24 ساعة الماضية 49 موقعا للإرهابيين، إذ قامت بـ33 طلعة قتالية في أجواء أرياف حلب ودمشق وإدلب واللاذقية وحماة.

وكشف اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية خلال إيجاز صحفي الاثنين 19 أكتوبر/تشرين الأول أن الغارات الروسية أسفرت عن تدمير مركزي قيادة و3 مخازن للذخيرة والأسلحة ومخبأين تحت الأرض و32 مربضا للمدفعية في مناطق جبلية وغابات و9 مرابض محصنة، بالإضافة إلى ورشة لتصنيع قذائف صاروخية ومنصات إطلاق.

وأكد أن جميع الطائرات الروسية عادت إلى قاعدة حميميم الجوية القريبة من اللاذقية بعد تنفيذ مهماتها.

وكشف كوناشينكوف عن تدمير قاعدة تدريب كبيرة لتنظيم "داعش" في محيط قرية دوير الأكراد بريف اللاذقية،  نتيجة ضربة نفذتها طائرتان روسيتان هجوميتان من طراز "سو-25".

وفي محيط بلدة جب الزعرور في ريف حماة ، هاجمت قاذفة "سو-34" مخابئ تحت الأرض استخدمها إرهابيون. كما تم تدمير مخزن كبير للذخيرة غرب البلدة نفسها.

وفي قرية السرمانية التابعة لمدينة جسر الشغور بإدلب شن الطيران الروسي ضربات دقيقة على ورشات تابعة لإرهابيين. وفي ريف إدلب أيضا وجهت قاذفة "سو-24" ضربة مكثفة إلى مركز قيادة تابع لإحدى عصابات تنظيم "جبهة النصرة" ما أسفر عن تدمير المركز وشاحنتين مجهزتين بمدافع رشاشة مضادة للطائرات، كانتا مركونتين بجانب المركز.

وفي محافظة حلب هاجمت طائرة هجومية "سو-25" ورشة لانتاج الصواريخ المصنعة يدويا ومنصات إطلاق تابعة لها، وذلك في محيط بلدة جديدة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن ضربات الطيران الروسي الدقيقة على مواقع الإرهابيين في ريف دمشق، أدت إلى حدوث تغير جذري في الاوضاع الميدانية بالمنطقة، مضيفا أن إرهابيي "داعش" بدأوا بمغادرة مواقعهم في ظل النقص الحاد في الذخيرة. وذكر أن وسائل الاستطلاع الروسية سجلت الليلية الماضية انسحابا جماعيا لعدة عصابات كبيرة بلغ عدد أفراد كل منها قرابة 100 عنصر، وتوجهت تلك العصابات نحو بلدة مرج السلطان.

 المصدر: وزارة الدفاع الروسية