روسيا وباكستان توقعان اتفاقا لبناء خط غاز بقيمة 2.5 مليار دولار

مال وأعمال

روسيا وباكستان توقعان اتفاقا لبناء خط غاز بقيمة 2.5 مليار دولار  روسيا وباكستان توقعان اتفاقا لبناء خط غاز بقيمة 2.5 مليار دولار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2zz

توصلت روسيا وباكستان إلى اتفاق بشأن بناء خط أنابيب لنقل الغاز في باكستان سيربط كراتشي بالعاصمة الإقليمية لاهور، وبتكلفة تقدر بـ 2.5 مليار دولار.

ووقع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ووزير البترول والموارد الطبيعية الباكستاني شهيد العباسي هاكان في إسلام آباد، الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول، اتفاقا حكوميا بشأن بناء خط أنابيب الغاز "شمال- جنوب"، من كراتشي إلى لاهور، بمساهمة روسية.

وسينفذ المشروع بمبدأ "البناء والتشغيل ونقل الملكية (B.O.T)" والذي ينص على قيام الشركة الروسية ببناء خط أنابيب الغاز، على أن تتولى تشغيل وإدارة المشروع لمدة امتياز تبلغ 25 عاما بحيث ترد التكاليف التي تحملتها بالإضافة إلى تحقيق أرباح من خلال العوائد والرسوم التي يدفعها مستخدمو هذا المشروع وبعد انقضاء مدة الامتياز يتم نقل ملكية المشروع إلى باكستان.

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك

وستقوم الشركة الروسية "آر تي غلوبال ريسورسز" وهي وحدة تابعة للشركة الحكومية الروسية "روس تيخ" ببناء خط أنابيب الغاز هذا بين المدينتين الباكستانيتين لمسافة 1100 كيلومتر وستبلغ قدرته التمريرية 12.4 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ومن المخطط أن يربط خط الغاز هذا منشآت استيراد الغاز الطبيعي المسال في كراتشي بلاهور.

وقالت "روس تيخ" إنه من المتوقع أن تستغرق أعمال البناء 42 شهرا وأن يصل الخط إلى طاقته القصوى بحلول الربع الثاني من 2020.

ويرى وزير الطاقة الروسي أن من شأن هذا الاتفاق أن يساهم بالارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وقال: "إن روسيا وباكستان لديهما خبرة طويلة من التعاون الناجح منذ الحقبة السوفياتية، وأن بناء خط الأنابيب بين كراتشي ولاهور سيكون من شأنه رفع التعاون التجاري والاقتصادي بين روسيا وباكستان إلى مستوى جديد".

وتعاني باكستان من نقص شديد في موارد الطاقة، والطلب المحتمل على الغاز الطبيعي في باكستان يفوق العرض بنحو الضعف، وبالتالي فإن تنفيذ مشاريع في قطاع الطاقة يعتبر أولوية استراتيجية بالنسبة لهذا البلد خلال السنوات المقبلة، الأمر الذي يعطي أهمية من الناحية الاقتصادية لتنفيذ مشاريع من هذا النوع.

وقال هاكان: "تشهد حاليا المناطق المكتظة بالسكان – في الوسط والشمال – نقصا حادا في موارد الطاقة. وهذا يحد من نمو الاقتصاد، وبناء خط أنابيب سيكون خطوة مهمة لحل هذه الصعوبات. كما سيكون بمثابة أساس للتعاون مع الشركاء الروس".   

وتشمل خطط الحكومة الباكستانية تطوير مجمع الوقود والطاقة في البلاد على نطاق واسع، وتعمل الحكومة حاليا على تشيد محطات لإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال في مدينة كراتشي شمالي باكستان التي سيتم تزويدها بالغاز عبر خط أنابيب "شمال- جنوب"، بالإضافة إلى بناء محطة لتوليد الكهرباء.

المصدر: وكالات