بوتين يؤكد لهولاند أن الضربات الجوية الروسية موجهة لمكافحة الإرهاب

أخبار العالم العربي

بوتين يؤكد لهولاند أن الضربات الجوية الروسية موجهة لمكافحة الإرهاب لقاء مجموعة النورماندي - باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1zj

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الفرنسي فرنسو هولاند، على هامش لقاء "رباعية نورماندي" أن الغارات الجوية الروسية في سوريا موجهة لمكافحة الإرهاب وللحفاظ على وحدة أراضيها.

أفاد بذلك دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي في حديث مع الصحفيين، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي شدد بصورة خاصة على أن عملية القوات الجوية الروسية في سوريا تجري وفقا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي بشكل صارم.

وقال بيسكوف إن الرئيس بوتين أشار إلى أن العملية "موجهة ضد المنظمات الإرهابية المتطرفة وهي تنظيم "الدولة الإسلامية"، و"جبهة النصرة" وغيرهما، موضحا أن دعم العمليات الهجومية للجيش الحكومي السوري يهدف إلى الحفاظ على وحدة أراضي هذا البلد".

وأكد الرئيس الروسي لنظيره الفرنسي ضرورة مشاركة بلدان أخرى في عمل المركز المعلوماتي الجديد في بغداد.

هولاند: يجب على روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وإيران  العمل على تسوية الأزمة السورية

من جهته أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول في ختام لقاء "رباعية نورماندي" ضرورة أن تعمل روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وإيران إلى جانب بلدان المنطقة على حل الأزمة السورية.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

وقال هولاند: "علينا العمل بروح "جنيف"، والسعي لمساعدة تشكيل حكومة في سوريا مبنية على أساس التوافق الجماعي، لتشمل أوسع شريحة من السكان".

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنه ولتحقيق مثل هذا الحل السياسي يجب أن تعمل على ذلك الولايات المتحدة وروسيا وإيران وتركيا، بالإضافة إلى البلدان الأخرى في المنطقة ودول الاتحاد الأوروبي.

من جهة أخرى قال هولاند إن روسيا وبشكل غير مباشر، تشارك في النزاع في سوريا من خلال دعمها للرئيس السوري بشار الأسد، مضيفا أن  الرئيس الروسي لم يغير من نهجه السياسي".

ميركل: حل الأزمة يجب أن يراعي مصالح المعارضة السورية


من جهة أخرى قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي عقب القمة إن حل الأزمة في سوريا يجب أن يراعي مصالح المعارضة السورية.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

وأكدت قائلة: "سوية أنا وفرنسوا هولاند أوضحنا أن "الدولة الإسلامية" هي العدو، ولكن من جانب آخر يجب إيجاد حل للأزمة السورية يراعي مصالح المعارضة التي تحظى بدعمنا".

وذكرت المستشارة الألمانية أن العملية العسكرية لن تؤدي إلى حل الأزمة السورية، ويجب تفعيل العملية السياسية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية