رئيس الوزراء اليمني يعود إلى عدن

اللجان الشعبية تتحدث عن مكاسب ميدانية في مأرب

أخبار العالم العربي

رئيس الوزراء اليمني يعود إلى عدن(صورة أرشيفية) نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح في مطار عدن 1 أغسطس/آب 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0rr

عاد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح إلى عدن الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول، بينما استبعد مصدر رسمي عودة الرئيس هادي إلى عدن في الوقت الراهن.

وعاد بحاح إلى عدن برفقة 7 وزراء في حكومته بينهم وزير الداخلية عبده الحذيفي والمتحدث باسم الحكومة راجح بادي.

ومن المقرر أن تستأنف الحكومة اليمنية مهامها في إدارة شؤون البلاد بعد أكثر من 6 أشهر قضتها بمقر إقامتها المؤقت في العاصمة السعودية الرياض، وذلك إثر انطلاق العمليات العسكرية لدول التحالف العربي أواخر مارس/آذار الماضي. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد أعلن مدينة عدن عاصمة مؤقتة للبلاد.

واعتبرت شخصيات مقربة من الحوثيين أن عودة بحاح نوع من التعويض عن خسارات التحالف على أرض المواجهة، أو مفروضة كأمر واقع. 

(صورة أرشيفية) نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح في مطار عدن 1 أغسطس/آب 2015

التحالف العربي يجدد غاراته على مأرب وصنعاء

ميدانيا، تجددت غارات التحالف العربي بقيادة السعودية على محافظة مأرب، حسبما ذكرت مصادر محلية.

وقالت هذه المصادر إن طائرات التحالف شنت أكثر من 15 غارة على مناطق الاشراف والجفينة والفاو وتبة المصارية في المدينة. ووفقا للمصادر ذاتها، فقد سيطرت اللجان الشعبية في موازاة ذلك على تبة الدفاع غرب مأرب، قاطعة بذلك خط امدادات عن الحوثيين.

وأدت الاشتباكات بين الجانبين إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

وأكد سكان محليون أن قوات التحالف العربي أحبطت هجوما صاروخيا جديدا للحوثيين ولقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح كان يستهدف قوات موالية للرئيس هادي في منطقة صافر شرق مأرب، وقالوا إن الحوثيين أطلقوا صاروخا من أعلى قمة جبل هيلان شمال مأرب باتجاه تلك القوات بمنطقة بارق الخيل بمأرب، مؤكدين مشاهدتهم لحظة اعتراض مضادات التحالف للصاروخ في منطقة الساقط بالمدينة.

وقال شهود عيان إن عددا من الحوثيين قتلوا في عمليات برية للتحالف تركزت شمال وغرب المحافظة، مشيرين أيضا إلى أن جبهات القتال في جنوب وغرب وشمال مأرب شهدت اشتباكات متقطعة رافقها قصف مدفعي متبادل مع تقدم للجان الشعبية باتجاه تبة المصارية بجبهة الجفينة غرب المدينة.

وفي صنعاء استهدفت طائرات التحالف العربي الأربعاء معسكر الحفا جنوب شرق العاصمة صنعاء واستهدفت قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة بـ4 غارات عنيفة سمع دويها في أرجاء متفرقة في العاصمة صنعاء.

وأفاد شهود عيان بأن طائرات التحالف استهدفت محطة وقود في منطقة عطان جنوب صنعاء، وأن غارات استهدفت في وقت مبكر من الأربعاء مبنى القيادة العامة والأركان التابع لوزارة الدفاع في وسط العاصمة.

قتلى وجرحى في غارات للتحالف على شبوة والبيضاء

وأما في محافظة شبوة، فقصفت طائرات التحالف مواقع وتعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين في مناطق مختلفة أدت إلى مقتل 14 حوثيا.

وسقط عدد آخر من القتلى ودمرت عدة آليات وراجمات صواريخ في غارات استهدفت تحصينات للحوثيين في جبال ثرة بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

من جهته، اتهم قائد اللواء 35 في تعز عدنان الحمادي الحوثيين بارتكاب "جرائم إبادة" في المحافظة، وقال إن "الانقلابيين يستهدفون الأحياء السكنية بشكل مباشر" واصفا الواقع على الأرض بـ"المخيف".

وأضاف أن معارك تدور في الضباب وبير باشا والزنقل والأربعين وجميعها مناطق محيطة بالمدينة، وأن هناك عمليات كر وفر على الرغم من تعزيزات الحوثيين القادمة من المخاء والحديدة وإب.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية