قيادة العمليات المشتركة العراقية تنفي وجود قوات أمريكية مقاتلة في العراق

أخبار العالم العربي

قيادة العمليات المشتركة العراقية تنفي وجود قوات أمريكية مقاتلة في العراقالعراق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0r1

أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية يوم الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول، عدم وجود قوات أميركية مقاتلة في العراق، كما نفت الأنباء بشأن تجميد عمل الجيش والحشد والشعبي في الأنبار.

وقالت خلية الإعلام الحربي، إن "قيادة العمليات المشتركة تنفي الأنباء التي تحدثت عن تجميد عمل الجيش العراقي والحشد الشعبي في الأنبار".

وأكدت العمليات، بحسب البيان، أن "جميع المعارك في العراق تقاد من قبل القيادة العامة العراقية ولا وجود لقوات أمريكية مقاتلة في العراق".

يذكر أن بعض وسائل الإعلام تناولت، مؤخرا، خبرا مفاده بأن القوات الأميركية جمدت عمل الجيش العراقي والحشد الشعبي في العمليات العسكرية بمحافظة الأنبار.

قوات أمريكية في العراق

ويذكر أن مئات المستشارين العسكرين الأمريكيين يتواجدون حاليا في قاعدة "عين الأسد" بالأنبار مهمتهم تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية والمتطوعين من أبناء العشائر، إضافة إلى مدربين في عدد من القواعد والمعسكرات العراقية وفق اتفاق واشنطن وبغداد.

هذا وقد تسبب ارتفاع درجات الحرارة وعدم توفير الطاقة الكهربائية، فضلا عن انخفاض منسوب نهر الفرات واستخدام مخزون المياه في سد حديثة دون مروره بمحطات التحلية والتعقيم سبب حالات إصابة بالالتهاب المعوي لدى أغلب سكان ناحية البغدادي غرب الرمادي.

وأشارت مقرر لجنة الصحة والبيئة النيابية العراقية غادة الشمري في تصريح صحفي، إلى أنه تم تشكيل وفد من قبل صحة محافظة الأنبار، وبالتنسيق مع لجنة الصحة والبيئة النيابية، وأنه تم التأكد من السيطرة على الواقع الصحي في ناحية البغدادي.

 

الحشد الشعبي ينفي تجميد نشاطه ويؤكد مشاركته في المعارك

أكد فصائل مشاركة في الحشد الشعبي مشاركتها في المعارك وعدم انسحابها، مؤكدة قرب شن هجوم جديد على الرمادي والفلوجة.

وقد نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الأسدي الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول انسحاب الحشد الشعبي من الأنبار.

وذكر الأسدي في بيان له أن الأخبار المتداولة في بعض الوكالات حول انسحاب الحشد الشعبي من الأنبار عارية عن الصحة.

العراق

وأفاد الناطق الرسمي باسم الجناح العسكري في منظمة بدر رضا التميمي بأن الأيام المقبلة ستشهد انطلاق حملة كبيرة وواسعة النطاق للحشد الشعبي لدخول مدينتي الرمادي والفلوجة بمساندة من القوات الأمنية وتطهيرهما من تنظيم داعش.

ولفت عبر تصريحات إلى استنفار جميع الإمكانيات وتجهيز الآليات العسكرية الضرورية لانطلاق تلك الحملة العسكرية، وأن قيادات الحشد تسعى لتهيئة واستدعاء أغلب مقاتليها لخوض المعركة في الأنبار.

وقد أكد عضو هيئة الرأي بالحشد الشعبي، كريم النوري، أن مقاتلي الحشد "لن ينسحبوا" من المحافظة كونهم يقاتلون من أجل العراق بموجب فتوى المرجعية الدينية والدعم الشعبي.

وقال في حديث صحفي إن "الحديث عن تجميد القوات الأمريكية عمل الجيش العراقي والحشد الشعبي في العمليات العسكرية الدائرة حالياً في الأنبار يشكل إرباكاً للملف الأمني، وتدخلا سافرا يخدم تنظيم داعش الإرهابي".

وكانت تقارير إعلامية تحدثت في وقت سابق أن القوات الأمريكية جمدت عمل الجيش العراقي والحشد الشعبي في العمليات العسكرية الدائرة حاليا في محافظة الأنبار. وذكرت الأنباء أن القوات الأميركية المنتشرة في عدد من القواعد العسكرية بالمحافظة جهزت مقرات عسكرية تابعة لأبناء العشائر بالأسلحة والعجلات القتالية الأميركية من دون الرجوع إلى الحكومة المركزية.

المصدر: وكالات