النرويج ترفض دفع فدية لتحرير مواطنها من "داعش"

أخبار العالم العربي

النرويج ترفض دفع فدية لتحرير مواطنها من رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0cd

رفضت الحكومة النرويجية دفع فدية لتحرير أحد مواطنيها من تنظيم "داعش" الإرهابي الذي أعلن عن احتجاز رهينتين أحدهما نرويجي والآخر صيني، مطالبا بفدية مالية لإطلاق سراحهما.

وقالت إرنا سولبرغ رئيسة الوزراء النرويجية الأربعاء 9 سبتمبر/أيلول خلال مؤتمر صحافي في اوسلو: "لا يمكننا الاستسلام لابتزاز الإرهابيين والمجرمين... النرويج لا تدفع الفدية... لا يمكننا التنازل عن هذا المبدأ"، مضيفة أن دفع الفدية يزيد من خطر خطف مواطنين نرويجيين آخرين.
وأشارت المسؤولة النرويجية إلى أن الحكومة شكلت مجموعة أزمة بوزارة الخارجية وبدأت عملها في القضية بهدف إعادة المواطن النرويجي بأمان إلى بلاده.

وبحسب سولبرغ فإن الرهينة يدعى "اولى يوهان غريمسغارد اوستفاد"، مشيرة إلى أنه خطف في سوريا بعيد وصوله إلى هذا البلد.

وكان التنظيم المتطرف قد أعلن على أحد المواقع الإلكترونية التابعة له عن احتجاز رهينتين أحدهما نرويجي والآخر صيني، وطالب بفدية مالية مقابل الإفراج عنهما لم يحدد مقدارها، ولم يوضح التنظيم الإرهابي متى أو أين خطف الرهينتين، ناشرا صورا عدة لكل منهما باللباس الأصفر، وحذر التنظيم في إعلانه من أن "هذا العرض لمدة محدودة".

وكان الرهينة النرويجي البالغ من العمر 48 عاما والذي يعمل في جامعة تروندهايم للعلوم والتكنولوجيا قد أعلن في 24 يناير/كانون الثاني على صفحته في موقع "فيسبوك" أنه وصل إلى إدلب في شمال غرب سوريا. ولم يتضح حتى الآن سبب توجهه إلى هناك. 

أما الرهينة الصيني فاسمه فان جينغوي "Fan Jinghu" ويبلغ من  العمر 50 عاما ويعمل مستشارا، حسب المعلومات التي أعلنها تنظيم "داعش" الإرهابي.

المصدر: وكالات