اليمن.. قتلى وجرحى باشتباكات جنوب ووسط .. والتحالف يواصل القصف

أخبار العالم العربي

اليمن.. قتلى وجرحى باشتباكات جنوب ووسط .. والتحالف يواصل القصفاليمن - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzoe

قال مراسل RT في اليمن، الاثنين 31 أغسطس/آب إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا خلال اشتباكات بين اللجان الشعبية والمسلحين الحوثيين في تعز وأبين ومأرب جنوب ووسط اليمن.

وأضاف مراسلنا أن الاشتباكات تركزت في محيط مقرّ الرئاسة في تعز ومعسكر "خمسة وثلاثون" فيما شهدَت مناطق من أبين ومأرب اشتباكات مماثلة، مضيفا بأن مصادر محلية قد أفادَت بأن قوات مواليةً للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بدأت عمليةً بريةً لاستعادة المناطق الخاضعة لسيطرة أنصار الله الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة مأرب.

هذا وشن طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية سلسلةَ غارات على مواقع للحوثيين في مناطق بمدينتي شبوة والبيضاء جنوب اليمن، كما قصفت المقاتلات مواقع للحوثيينَ في مناطق بمحافظتَي حجة وسط اليمن وصعدة في أقصى شمال البلاد، وذلك وسط أنباء عن تعزيزات عربية توجهت صوب مأرب بهدف دعم اللجان الشعبية في مواجهة المسلحين الحوثيين.

أما جنوب غرب مأرب، فقد شنت مقاتلات التحالف العربي 4 غارات عنيفة ومكثفة على منطقة الفاو الريفية، حيث قال أحد شهود العيان إن المقاتلات قصفت مواقع وتجمعات للحوثيين بمزارع الفاو ما أسفر عن تدمير دبابة وطقم تابع للحوثيين وسقوط عدد من القتلى.

آثار قصف مقاتلات التحالف العربي

كما شنت الطائرات الحربية عدة غارات على مواقع وتجمعات للحوثيين في منطقة المخدرة وسوق صرواح غرب مأرب ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين وسقوط عدد من القتلى، هذا وتشهد سماء مأرب تحليقا مكثفا ومستمرا لمقاتلات التحالف العربي تزامنا مع تعزيز الحوثيين لمقاتليهم في جبهات القتال غرب مأرب بعتاد عسكري ومقاتلين.

من جهته أعلن التحالف الذي تقوده الرياض أن القوات السعودية نفذت عمليات توغل محدودة متكررة عبر الحدود مع اليمن ردا على هجمات نفذها الحوثيون على مناطق حدودية بين اليمن والمملكة، وقد تزايدت هجمات الحوثيين وحلفائهم من وحدات الجيش اليمني الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح، على مواقع حدودية سعودية منذ أن استعادت القوات المدعومة من التحالف مدينة عدن في يوليو/تموز وتقدمت شمالا.

وفي السياق ذاته قال المتحدث باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد بن حسن عسيري، إن القوات قد تضطر للتحرك في بعض الأحيان وألا تكون ثابتة على خطوط الدفاع وهي تتحرك باحثة عن مصدر الهجوم لتجد هدفها المنشود مشيرا إلى أن ذلك يحدث بين الحين والآخر لكنه ليس بهذه الأهمية.

العميد أحمد عسيري

وأكد العسيري أنه لا توجد نية التوغل في الأراضي اليمنية عبر الحدود، قائلا: "أحيانا ونظرا لبعض التضاريس الوعرة والجبال والكهوف التي قد يختبئ فيها الحوثيون تضطر القوات إلى البحث عن مواقعهم وقصفها.

وكان عسيري قد قال في وقت سابق إن أكثر من 12 من الجنود السعوديين وقوات حرس الحدود قتلوا في القصف والقتال أو الهجمات الصاروخية على الحدود منذ بدء الضربات الجوية فيما كبدت طائرات التحالف قوات الحوثي المئات من القتلى والجرحى.

وفي الشأن نفسه شن مسلحون مجهولون هجوما مباغتا على منفذ الوديعة اليمني عند الحدود مع السعودية ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف الجيش اليمني.

وأفادت مصادر عسكرية بأن مسلحين يستقلون سيارة هاجموا منفذ الوديعة وباغتوا الجنود بإطلاق النار ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوفهم، كما أضافت المصادر ذاتها إلى أن المسلحين لاذوا بالفرار بعد اشتباكات بينهم وبين القوات الموجودة في المنفذ فيما نقل أحد الجنود المصابين في الهجوم إلى الأراضي السعودية نظرا لخطورة إصابته.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية