بعثة المراقبة الدولية ترصد استخدام أسلحة ثقيلة من قبل جانبي النزاع شرق أوكرانيا

أخبار العالم

بعثة المراقبة الدولية ترصد استخدام أسلحة ثقيلة من قبل جانبي النزاع شرق أوكرانيامراقبون دوليون في شرق أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyig

أعلنت بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أنها رصدت استخدام أسلحة ثقيلة من عيار يتجاوز 120 مم من قبل كلا جانبي النزاع في شرق أوكرانيا.

وقال ألكسندر هوغ نائب رئيس بعثة المراقبة الدولية في مؤتمر صحفي يوم الخميس 13 أغسطس/آب: "البعثة رصدت في الأسبوع الأخير بمحيط دونيتسك ولوغانسك تصعيد العنف الذي يؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين وتدمير مساكن ومرافق عامة، علاوة على ذلك رصدنا استخدام كلا الجانبين أسلحة ثقيلة شملت مدافع من عيار يبلغ 122 مم و152 مم".

كما أشار هوغ إلى أن البعثة سجلت غياب عدة وحدات من الأسلحة في مستودعاتها من الجانب الأوكراني وكذلك من جانب مسلحي دونباس.

وقال المسؤول الدولي: "الجانب الأوكراني وكذلك ممثلو مسلحي دونباس طلبوا من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سابقا التأكد من أنهم سحبوا الأسلحة بالفعل، إلا أنهم منعونا في نفس الوقت من دخول بعض المناطق التي توجد فيها هذه الأسلحة، وتأكدنا يوم الأربعاء مثلا من عدم وجود 11 من مدافع هاوتزر و8 من منظومات صواريخ "غراد" في مواقع للطرف الأوكراني، ولا توجد 6 مدافع هاوتزر لدى مسلحي دونباس".

جمهورية دونيتسك تنفي الاتهامات باستخدام الأسلحة الثقيلة

أكدت وزارة الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية التزام قوات الدفاع الشعبي التابعة للجمهورية باتفاقات مينسك، التي تشمل الكف عن استخدام الأسلحة الثقيلة.

ونفت الوزارة صحة ما أعلنته بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون بشأن استخدام أسلحة من عيار 122 و142 ملم من قبل قوات الدفاع الشعبي التابعة لجمهورية دونيتسك، مؤكدة أن جميع الأسلحة من هذا النوع موجودة في أماكن مرابطتها الدائمة على مسافة مسموح بها في اتفاقات مينسك من خط التماس بين الطرفين في دونباس.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة: "مازال جيش جمهورية دونيتسك يلتزم  باتفاقات مينسك، وقد سحبنا جميع الأسلحة الثقيلة منذ وقت طويل، وتوجد تلك الأسلحة في أماكن مرابطتها الدائمة، وذلك على الرغم من استمرار قصف مدن وبلدات الجمهورية بالأسلحة الثقيلة من قبل الجيش الأوكراني، كما نشر مزيدا من الأسلحة الثقيلة عند خط التماس".

الجيش الأوكراني يرفض سحب الأسلحة الثقيلة من مواقعه في دونباس بذريعة "تصعيد الوضع"

من جانبها أعلنت كييف أنها لا تنوي سحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس في الوقت الراهن بسبب "تصعيد الوضع" في منطقة النزاع.

وقال أندريه ليسينكو الناطق باسم الديوان الرئاسي الأوكراني في تصريح لوكالة "نوفوستي": "على خلفية تنامي التوتر وازدياد كثافة عمليات القصف واستمرار المحاولات لشن هجمات (من قبل قوات دونيتسك ولوغانسك) قررنا في المرحلة الراهنة إبقاء الأسلحة الثقيلة من أجل الدفاع عن مواقعنا".

 

المصدر: وكالات

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟