اليمن.. الحوثيون يقصفون مصفاة نفط في عدن

فشل هدنة اليمن كان صادما لبان كي مون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwfm

أطلق الحوثيون، الإثنين 13 يوليو/تموز، قذائف مورتر على مصفاة للنفط في مدينة عدن مما أدى إلى اندلاع حريق هائل.

وأصابت قذائف المورتر 3 صهاريج في هجوم من المؤكد أنه سيفاقم أزمة الوقود في المدينة الجنوبية خاصة بعد توقف صناعة النفط والغاز.

وتصاعد الدخان الأسود وألسنة اللهب جراء الهجوم الذي استهدف المصفاة الواقعة في منطقة البريقة.

وقال مسؤول في المنشأة "نحاول إخماد النيران. القصف استهدف الصهاريج التي كنا نخزن فيها الديزل والوقود للاستهلاك المحلي في عدن. الأضرار ستكون جسيمة للغاية".

 إلى ذلك شهدت منطقة البريقة في عدن نزوحا كثيفا للسكان بعد اندلاع حريق بالمصفاة النفطية القريبة من منازلهم.

وكانت مصادر في صناعة النفط قالت في أبريل/نيسان إن المصفاة التي تنتج 150 ألف برميل يوميا أوقفت عملياتها وأعلنت حالة القوة القاهرة في وارداتها وصادراتها بسبب الحرب.

وحالة القوة القاهرة يجري تطبيقها في الطوارئ مثل الحروب وتتضمن إعفاء الطرفين المتعاقدين من التزاماتهما في الواردات والصادرات النفطية لتفادي عواقب العجز عن تسليم الشحنات.

وفي تعز تعرضت شوارع وأحياء المدينة لقصف عنيف بالمدفعية من قبل الحوثيين وذلك بعد مقتل 34 عنصرا منهم وإصابة عشرين آخرين وفق ما أعلنته اللجان الشعبية في المدينة.

في نفس السياق، كثفت القطع البحرية التابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية قصفها لمواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على طول الشريط الساحلي لمحافظة أبين جنوب اليمن.

بان كي مون

فشل هدنة اليمن صدم بان كي مون

على صعيد آخر، عبر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، الإثنين، عن صدمة بان كي مون من فشل الهدنة التي دعا إليها بين أطراف النزاع في اليمن، ولم يلتزم بها المتقاتلون.

وأكد أن المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كان قد حصل على التزامات من جميع أطراف الأزمة بشأن الهدنة الإنسانية، كما أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أوضح أنه تحدث مع السعودييين بشأن الهدنة الإنسانية.

وقال دوغريك إن بان كي مون يشعر بخيبة أمل عميقة جراء عدم صمود الهدنة، لافتا إلى وجود اتصالات أجرتها الأمانة العامة مع كبار المسؤولين السعوديين بشأن الهدنة الإنسانية، ولا تزال الاتصالات جارية حتى اللحظة.

وأضاف المتحدث باسم بان "سنواصل دعواتنا إلى ضرورة تنفيذ وقفة إنسانية، ورغم استمرار القتال، ورغم الغارات الجوية، إلا أننا تمكنا من إيصال بعض المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، وسنواصل دعوتنا لفرض هدنة إنسانية غير مشروطة".

صورة أرشيفية لمساعدات إنسانية

مساعدات إنسانية فاسدة تصل إلى اليمن

في سياق آخر، كشفت هيئة المواصفات والمقاييس أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أرسل إلى ميناء الحديدة باخرتين محملتين بـ3300 طن هي عبارة عن أكياس دقيق أبيض ذات منشأ أردني منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستخدام الآدمي.

وذكرت الهيئة أنه تم إخضاع الشحنة التي تضم 60 ألف كيس من الدقيق الأبيض، لعملية الرقابة والتفتيش، ومن خلال الإجراءات تبين أن الشحنة غير صالحة للاستخدام الآدمي لتسوسها وإصابتها بالحشرات.

وأوضح البلاغ أن الهيئة قامت بعد استكمال الإجراءات المتبعة لدى الهيئة بإخطار برنامج الغذاء العالمي أن الشحنة ستعاد عقب عيد الفطر.

وكانت الأمم المتحدة حذرت من تفاقم الأوضاع الإنسانية في اليمن، مشيرة، إلى أن "الوضع الإنساني في اليمن يتجه نحو كارثة إنسانية بسبب الحصار". 

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إنها نقلت إمدادات طبية لإنقاذ الأرواح إلى مدينة عدن في جنوب اليمن حيث أصبحت معظم المنشآت الصحية "غير عاملة" بسبب القتال والنقص الحاد في الإمدادات.

وأضافت في بيان أنها جلبت 46.4 طن من الأدوية والإمدادات الطبية وإمدادات المياه لأكثر من 84 ألف شخص في 6 شاحنات في إطار قافلة تابعة للأمم المتحدة.

وتابعت "الحصول على الرعاية الصحية في عدن محدود للغاية بسبب القتال المستمر ومعظم المنشآت الصحية في المحافظة وعددها 31 منشأة غير عاملة بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والوقود الذي تحتاج إليه المولدات".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية