اليمن.. مقتل 21 مدنيا في غارات للتحالف على صنعاء

أخبار العالم العربي

اليمن.. مقتل 21 مدنيا في غارات للتحالف على صنعاءاليمن - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwff

لقي 21 مدنيا حتفهم في غارات للتحالف العربي الاثنين 13 يوليو/تموز استهدفت مناطق سكنية في العاصمة اليمنية صنعاء إضافة إلى معسكرات ومخازن أسلحة جنوب وشمال العاصمة.

كما استهدفت الغارات قلعة القشلة الأثرية بجبل نقم شرقها.

وفي لحج جنوبي البلاد شن التحالف سلسلة غارات على منطقة صبر وقاعدة العند الجوية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أما في عدن فقد طالت غارات التحالف مناطق خور مكسر وجعولة والبساتين والرباط.

إلى ذلك أفاد سكان محليون بقصف الحوثيين لمصفاة عدن مما تسبب بإندلاع النيران فيها، وذلك بعد يوم من سيطرة اللجان الشعبية على منطقة رأس عمران القريبة إثر معارك عنيفة بين الطرفين قتل فيها خمسة وثلاثون شخصا.

وقال شهود عيان ومسؤولون محليون إن قوات الحوثيين أطلقت قذائف مورتر على مصفاة للنفط في مدينة عدن الجنوبية الاثنين مما أدى إلى اندلاع حريق هائل.

وأصابت قذائف المورتر ثلاثة صهاريج في هجوم من المؤكد أن يفاقم أزمة الوقود في المدينة الجنوبية، علما بأن صناعة النفط والغاز توقفت بعد أشهر من الصراع.

اليمن أرشيف

وفي تعليق على الحادث قال مسؤول في المنشأة إن القصف استهدف الصهاريج لتخزين الديزل والوقود للاستهلاك المحلي في عدن، مشيرا إلى أن الأضرار ستكون جسيمة للغاية.

ومن جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، أن 3 مسلحين من جماعة أنصار الله الحوثي قتلوا في هجوم للمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بمديرية حبان، التابعة لمحافظة شبوة شرق اليمن.

واستهدف الهجوم نقطة تفتيش تابعة للحوثيين في المديرية ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 3 من المسلحين الحوثيين وإصابة آخرين.

جدير بالذكر أن طيران التحالف الذي تقوده السعودية، شن خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة غارات جوية على مواقع تسيطر عليها جماعة الحوثي في مديرية حبان، فضلا عن استهداف جسر السلام الذي يربط محافظات شبوة وأبين وعدن بهدف قطع إمدادات الحوثيين التي يتم استقدامها إلى شبوة من عدن وأبين والبيضاء.

الأوضاع الإنسانية في اليمن - أرشيف

أما إنسانيا، فقد تفاقمت الأمور وأصبح الوضع الإنساني كارثيا عندما أعلنت وزارة الصحة اليمنية توقف خدماتها الطبية كليا في 11 محافظة من أصل 21 نتيجة الحصار والحرب المتواصلة في البلاد.

ووفقا لما أعلنته وزارة الصحة فإن المحافظات التي توقفت فيها الخدمات الطبية نتيجة لنقص المستلزمات والمعدات ومغادرة أغلب كادرها الطبي الأجنبي هي عدن وتعز وصعدة وحجة ولحج ومأرب والضالع والجوف وشبوة وأبين والبيضاء.

ويبقى الوضع المأساوي في الجانب الصحي لا يقتصر فقط على تلك المحافظات التي توقفت فيها الخدمات كليا إنما يتعلق بالتوقعات بأن باقي المدن في طريقها إلى ذات المصير ما لم يكن هناك تدخل عاجل لإنقاذ ما يمكن انقاذه.

يذكر أن الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها الأمم المتحدة ودخلت حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة 10 يوليو/تموز فشلت إثر الخروقات التي شابتها من كل الأطراف المتصارعة.

وتعليقا على تواصل الاشتباكات والقصف باليمن، صرح المتحدث باسم بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة سيتفان دوجاريك بأن الأمين العام يشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم سريان الهدنة الإنسانية التي توسطت فيها المنظمة الدولية في اليمن.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية