بوتين يبحث مع ضيوف أوفا قضايا التعاون الاقتصادي المشترك

مال وأعمال

بوتين يبحث مع ضيوف أوفا قضايا التعاون الاقتصادي المشتركمدينة أوفا تستضيف قمتين دوليتين لمنظمة شنغهاي للتعاون و"بريكس"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw3a

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء 8 يوليو/تموز في أوفا القضايا الاقتصادية والتجارية مع القادة والزعماء الذين حضروا للمشاركة في قمتي "بريكس" ومنظمة شانغهاي للتعاون.

وتستضيف مدينة أوفا (عاصمة جمهورية بشكورتوستان)، خلال الفترة من 8 إلى 10 يوليو/تموز الجاري قمتين دوليتين لمنظمة شنغهاي للتعاون و"بريكس".

وأوجز دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية للصحفيين أهم ما جاء في لقاءات الرئيس الروسي على هامش اليوم الأول من فعاليات القمتين.

وقال بيسكوف إن الرئيس بوتين أعرب خلال لقائه بالرئيس الصيني شي جين بينغ عن قناعته المطلقة بأن القيادة الصينية سوف تكون قادرة على اتخاذ قرارات واعية لتجاوز التقلبات في الاقتصاد الصيني.

الزعيمان الروسي والصيني خلال مفاوضات عقدت على هامش قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون في أوفا

تصريحات بوتين جاءت على خلفية اتخاذ السلطات الصينية إجراءات استثنائية في مطلع الأسبوع للمساعدة في استقرار سوق الأسهم التي شهدت هبوطا حادا بلغ 30% منذ يونيو/حزيران.

كما دعا بوتين ممثلي قطاع الأعمال الصيني للمشاركة في أعمال منتدى الشرق الأقصى الاقتصادي الذي سينعقد في روسيا في سبتمبر/أيلول المقبل.

وفيما يتعلق بلقاء بوتين مع رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، فقال بيسكوف إن بوتين ركز على أولوية إطلاق برنامج تطوير الطاقة النووية في جنوب أفريقيا.

وأشار بيسكوف إلى أن اللقاء بشكل عام، تناول مجمل العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي، وخصوصا موضوع زيادة التبادل التجاري بين البلدين الذي شهد تراجعا في الفترة الأخيرة.

أما لقاء الرئيس بوتين مع رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي، وفقا لبيسكوف فتناول موضوع التعاون في إنشاء منطقة التجارة الحرة بين الهند والاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي يصل للمشاركة في قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون في أوفا

كما تم التطرق لقضايا التعاون في مجال الطاقة النووية، والتعاون العسكري التقني.

وأعلن مودي، خلال لقاءه مع بوتين، أنه يخطط في العام الجاري لزيارة روسيا مرة أخرى وعقد قمة في مدينة أستراخان.

وبخصوص العلاقات الروسية الهندية وقعت شركة "روس نفط"، الروسية ومجموعة "إيسار" الهندية على هامش فعاليات قمة "بريكس" على وثائق دخول شركة "روس نفط" في رأس مال مصفاة نفط تابعة لشركة "إيسار" الهندية في مدينة فادينار بحصة تصل إلى 49%، وستورد 100 مليون طن من النفط إليها خلال عشرة أعوام.

وخلال لقاء الرئيس بوتين مع الرئيس الطاجيكستاني إمام علي رحمن، قال بيسكوف إن بوتين تناول موضوع هجرة الأيدي العاملة إلى روسيا والإيرادات المالية التي تحولها هذه القوى العاملة في روسيا إلى وطنها وما تشكله من مصدر نقدي هام للبلاد، لافتا إلى أن موضوع العمالة الأجنبية في روسيا يجب أن يكون متماشيا مع قوانين الهجرة المتبعة في البلاد.

على صعيد متصل وعلى هامش فعاليات قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون" وقعت المصارف المركزية لدول "بريكس" (البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب أفريقيا) في موسكو أمس الثلاثاء على اتفاقية حول شروط الدعم المتبادل في إطار صندوق احتياطي مشترك للعملات.

وستقوم المصارف المركزية لدول "بريكس" بتقديم التمويل المتبادل بالعملة الأمريكية للصندوق في حال ظهور مشكلات في السيولة، وسيمكن هذا الصندوق بلدان "بريكس" من التغلب على نقص السيولة على المدى القصير إذا لزم الأمر، ويساعدها على تغطية عجز الميزانية في أوقات عدم الاستقرار الاقتصادي.

رئيس مصرف "بريكس" المنتخب حديثا كوندابور فامان كاماتخا

كما تم في نفس اليوم (الثلاثاء) الإعلان عن إطلاق عمل بنك "بريكس" للتنمية، ومهمته الرئيسية، تمويل مشاريع البنية التحتية في دول "بريكس" والدول النامية. كما تم انتخاب رئيس جديد للبنك هو الرئيس السابق لبنك "ICICI" الهندي كوندابور فامان كاماتخا.

ووقعت دول "بريكس" الأربعاء على اتفاقية لإنشاء آلية مشتركة للاستثمار في مشاريع البنية التحتية، بمشاركة الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة ومجموعة "IDFC" الهندية وشركة "BTG Pactual" البرازيلية وصندوق "طريق الحرير" الصيني ومصرف التنمية في جنوب أفريقيا.

المصدر: وكالات