روسيا والصين تبحثان التعاون في إطار الاتحاد الآوراسي وطريق الحرير

مال وأعمال

روسيا والصين تبحثان التعاون في إطار الاتحاد الآوراسي وطريق الحريرالزعيمان الروسي والصيني خلال مفاوضات عقدت على هامش قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون في أوفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw31

بحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ الأربعاء 8 يوليو/تموز، آليات ومشاريع محددة للتعاون في إطار الاتحاد الاقتصادي الآوراسي و"طريق الحرير" الجديد.

واتفق الزعيمان الروسي والصيني خلال مفاوضات عقدت على هامش قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون في مدينة أوفا الروسية، اتفقا على توسيع التعاون في مجال الطاقة، والطيران، والفضاء، بالإضافة الى تنمية الشرق الأقصى الروسي.

وأعلن مدير قسم أوروبا وآسيا الوسطى في وزارة الخارجية الصينية، غوي تسونيو، في لقاء صحفي عقب مفاوضات الزعيمين الصيني والروسي، أعلن أن روسيا والصين اتفقتا على اتخاذ تدابير محددة لتقديم الدعم المالي لتنفيذ المشاريع المشتركة الضخمة.

وأعربت الصين عن استعدادها للاستثمار في جميع قطاعات الاقتصاد الروسي، لأنها تلاحظ نموا متسارعا فيه.

وقال تسينيو: "عدا البنى التحتية وبناء المنازل، فإن الطرفين يتطلعان إلى التقنيات العالية كتوجه واعد للتعاون... روسيا تسارع نموها الاقتصادي والجانب الصيني مستعد للاستثمار في الاقتصاد الروسي في جميع قطاعاته".

وأضاف الدبلوماسي الصيني على هامش قمتي "بريكس" و"منظمة شانغهاي للتعاون" : "الجانب الصيني مستعد للمشاركة في تحديث السكك الحديدية الموجودة".

يشار إلى أن مدينة أوفا (عاصمة جمهورية بشكورتوستان)، تستضيف خلال الفترة من 8 إلى 10 يوليو/تموز الجاري قمتين دوليتين لمنظمة شنغهاي للتعاون و"بريكس"، وتترأس روسيا هاتين المنظمتين هذا العام، فيما من المنتظر أن يتم الإعلان في قمة منظمة شنغهاي للتعاون، عن بدء توسيع عضوية المنظمة التي تضم كلا من روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان وأوزبكستان، فيما تتمتع منغوليا والهند وإيران وباكستان وأفغانستان بصفة مراقب.

المصدر: نوفوستي

توتير RTarabic