صدمة في أسواق النفط والأسهم بعد استفتاء اليونان

مال وأعمال

صدمة في أسواق النفط والأسهم بعد استفتاء اليونانصدمة في أسواق النفط والبورصات العالمية بعد "لا" اليونانية لإجراءات التقشف الإضافية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvvz

تلقت أسواق النفط والأسهم العالمية صدمة في تعاملات الاثنين 6 يوليو/تموز بعد أن أظهرت نتائج استفتاء اليونان أمس رفض شروط المقرضين الدوليين مقابل الحصول على مساعدات مالية جديدة.

وانتهى أمس الاستفتاء الذي جرى في اليونان بفوز الرافضين بنسبة 61.31% لشروط خطة الإنقاذ الأوروبية التي تتضمن تدابير تقشف جديدة، مقابل 38.96% لمؤيدي مقترحات الدائنين، وفق نتائج نهائية نشرتها وزارة الداخلية الاثنين.

وأثارت نتيجة الاستفتاء اليوناني شكوكا في استمرار اليونان في منطقة العملة الأوروبية الموحدة، ما أدى إلى هبوط اليورو في تعاملات اليوم.

ويعتقد الاقتصاديون في مصرف "جيه.بي مورجان" أن نتيجة استفتاء يوم الأحد ستعجل على الأرجح بخروج اليونان من منطقة اليورو، في حال إصرار الدائنين على شروطهم.

وبحلول الساعة 15:25 بتوقيت موسكو هبطت أسعار تعاقدات خام "برنت" القياسي بقيمة 3.16 دولار إلى 58.91 دولار للبرميل، موسعا من تراجعه بالسوق الأوروبية، ومواصلا خسائره لليوم الرابع على التوالي ليتداول دون 59 دولارا للمرة الأولى في ثلاثة أشهر. وبالتزامن مع علامات على قرب التوصل لاتفاق بين إيران والغرب بشأن برنامج طهران النووي.

هبوط أسعار التعاقدات الآجلة لخام "برنت" إلى أدنى مستوى لها منذ منتصف أبريل/نيسان بعد استفتاء اليونان

وتراجعت أسعار تعاقدات الخام الأمريكي إلى 54.41 دولار للبرميل هابطة نحو 2.53 دولار منذ آخر تعامل لها قبل عطلة 4 يوليو/تموز العامة.

ويعني هذا الهبوط أن أسعار التعاقدات الآجلة لكلا الخامين في أدنى مستوى لها منذ منتصف أبريل/نيسان.

كما هبطت الأسهم في منطقة اليورو وسطيا بنسبة 1.7% في التعاملات المبكرة يوم الاثنين.

وكانت أسهم البنوك الأكثر تضررا ونزل مؤشر "يوروستوكس" للبنوك 2.3% ونزلت البنوك الإيطالية ومن بينها "أوني كريديت" ما بين 3% و4% بينما هوى بنك البرتغال التجاري 3%.

أسهم منطقة اليورو تهبط نحو 2% بعض رفض اليونان إجراءات تقشف

وبحلول الساعة 15:16 بتوقيت موسكو، هبط مؤشر البورصة البريطاني "FTSE 100" بنسبة 0.63% إلى 6544.45 نقطة، وانخفض المؤشر الألماني "DAX" بنسبة 1.34% إلى مستوى 10910.20 نقطة.

كما ارتفع المؤشر الفرنسي "CAC" بنسبة 1.68% إلى 4727.55 نقطة.

إلا أن الهبوط يوم الاثنين لم يصل للدرجة التي توقعها البعض، وثمة رهان في بعض الأسواق على سرعة التوصل لحل قبل نهاية الأسبوع.

وفي الأسواق الآسيوية أيضا أغلق مؤشر "نيكاي" القياسي "Nikkei 225" يوم الاثنين، منخفضا بنسبة 2.1% إلى 20112.12 نقطة وسجلت أسهم البنوك والمؤسسات المالية انخفاضا حادا بفعل توقعات تراجع عائدات السندات فضلا عن مخاوف بشأن انكشافها المحتمل على أوروبا.

كما تراجع مؤشر "Hang Seng" الصيني في هونغ كونغ بنسبة 3.18% إلى 25236.28 نقطة.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic