"دونيتسك الشعبية": تصريحات بايدن بشأن الانتخابات المحلية في دونباس "غير ملائمة"

أخبار العالم

ألكسندر زاخارتشينكو..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvpv

أعلن ألكسندر زاخارتشينكو رئيس "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد بشرق أوكرانيا أن تصريحات جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي حول إجراء انتخابات محلية في دونباس "غير ملائمة".

وكان بايدن قد أعلن في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك الخميس أن واشنطن تدين نية "دونيتسك الشعبية" إجراء انتخابات محلية في 18 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات تتعارض مع اتفاقات مينسك والقوانين الأوكرانية.

وقال زاخارتشينكو: "كلمات بايدن... غير ملائمة. ونائب الرئيس الأمريكي على الأرجح لم يفهم (اتفاقات مينسك). وأشك بأنه قرأ مجموعة إجراءات مينسك أصلا"، حسبما نقلته وكالة "دونيتسك" للأنباء.

وأضاف: "إذا كان بايدن معنيا بالفعل بمصير اتفاقات مينسك، عليه إجبار بوروشينكو وغرويسمان (رئيس البرلمان ورئيس اللجنة الدستورية) على تنفيذها والتنسيق مع "دونيتسك الشعبية" فيما يتعلق بتعديل الدستور وقواعد الانتخابات، كما تنص عليه البنود رقم 4 و11 و12 من مجموعة إجراءات مينسك".

وقال زاخارتشينكو إن واشنطن ستتحمل المسؤولية عن إفشال الانتخابات في حال عدم إرغامها الرئيس الأوكراني على الحوار.

وكانت اللجنة الدستورية الأوكرانية قد صادقت 26 يونيو/حزيران على مشروع التعديلات على دستور أوكرانيا بخصوص لا مركزية السلطة ووجهت الوثيقة إلى الرئيس بيترو بوروشينكو. ولا تنص الوثيقة على منح صفة خاصة لمناطق معينة من إقليمي دونيتسك ولوغانسك وإنما على تحديدها بقانون خاص فقط.

من جانبه أعلن أحد قادة جمهورية "دونيتسك الشعبية" دينيس بوشيلين أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو يضلل المجتمع الدولي عندما يؤكد أن كييف حاورت منطقة دونباس بشأن تعديلات على دستور أوكرانيا.

بدوره قال رئيس "دونيتسك الشعبية" الخميس إن الخطوات الأحادية الأخيرة التي اتخذتها كييف في سياق تعديل الدستور، تدل على خروج كييف من عملية مينسك السلمية. وتابع أن سلطات "الجمهورية" فرضت النظام الخاص للحكم الذاتي في أراضيها بدءا من اليوم، وحددت يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول القادم موعدا للانتخابات المحلية.

المصدر: "نوفوستي"