العالم في سباق مع الزمن لإيقاف سرطان "داعش"

أخبار العالم

العالم في سباق مع الزمن لإيقاف سرطان غارلاند الأمريكية بعد الهجوم على معرض كاريكاتوري عن النبي محمد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guys

تقرع الاستخبارات الأمريكية أجراس الخطر إثر اعتقال أو تصفية 9 شبان في غارلاند وبوسطن ونيويورك ونيوجرسي خلال الأسابيع الخمسة الماضية على خلفية تخطيطهم لشن هجمات مستوحاة من "داعش".

وفي نيويورك اعتقل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأسبوع الماضي مشتبها به ثالثا في إطار تفكيكه لخلية خططت لاستهداف عدد من أشهر معالم المدينة.

ويواجه المدعو سامويل رحامين توباز البالغ من العمر 21 عاما السجن مدة قد تبلغ 15 عاما بتهمة تقديم دعم مادي للتنظيم المتطرف، وقد وضع رهن التوقيف الاحترازي بدون كفالة بعد أن تبينت صلته الوثيقة بالمدعو منذر عمر صالح (20 عاما)، وهو طالب من نيويورك أوقف في الـ13 من يونيو/حزيران إثر محاولته طعن أحد عناصر "إف بي آي".

وأوضح مكتب التحقيقات الفيدرالي أن صالح عمل على تجنيد توباز من خلال إغرائه براتب 7 آلاف دولار في الأسبوع وأربع زوجات في العراق. كما نجح صالح في تجنيد فريد مأموني الذي حاول أيضا طعن رجال الشرطة لدى اعتقاله الأربعاء الماضي.

إجراءات أمنية مشددة في نيويورك

وتشير التحقيقات إلى أن صالح كان يخطط لهجمات على مختلف معالم نيويورك تنفيذا لتعليمات "داعش"، ولذلك كان يبحث عن طريقة شراء متفجرات و لوازمها لصنع عبوات ناسفة.

في السياق نفسه أعلن المدعون في بوسطن توجيه الاتهام بالتآمر لتأمين دعم مادي للتنظيم الجهادي إلى كل من ديفيد رايت (25 عاما) من ماساتشوستس ونيكولاس روفينسكي (24 عاما) من رود إيلاند.

وتشكك الاستخبارات الأمريكية في أن يكون التنسيق بين هذه "الذئاب المنفردة" وقيادة "داعش" في العراق وسوريا وثيقا، لكنها تؤكد أن ذلك ما يعقد الكشف عن المخططات الإرهابية مسبقا والتفريق بين من يستعد لشن هجمات إرهابية فعلا ومن ينخرط في الكلام الفارغ على صفحات التواصل الاجتماعي الإلكترونية.

وجاء تنظيم "داعش" على قمة قائمة من أخطر المنظمات الإرهابية نشرتها وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة الماضي.

وأوضح التقرير تعليقا على الهجمات والاعتقالات الأخيرة في الأراضي الأمريكية: "قد تكون هذه الهجمات إشارة إلى حلول مرحلة جديدة تفقد فيها القيادة المركزية لمنظمة إرهابية أهميتها إلى درجة كبيرة، لتصبح هوية المنظمة أكثر مرونة وعنفا، ولتركز أيديولوجيتها المتطرفة على نطاق أوسع من المظالم المزعومة والأعداء". وأوضحت أن هذا التغير الأيديولوجي من شأنه أن يوسع دائرة المتطرفين المتعاطفين مع التنظيمات الإرهابية، وأن يدفعهم إلى تنفيذ هجمات بشكل منفرد.

هذا وشهد العالم إثر توجيه تنظيم "داعش" الدعوة إلى المتعاطفين معه لاستهداف الدول الغربية في سبتمبر/أيلول عام 2014، تزايدا حادا في عدد القضايا المرتبطة بالأنشطة المتطرفة، وقبضت الدول الغربية على مئات المتطرفين، معظمهم على صلة بشبكات التجنيد للتنظيم الإرهابي، لكن كان بينهم من خطط لشن هجمات دموية في بلدانهم.

قائمة مخططات "داعش" التي تم إحباطها منذ سبتمبر/أيلول عام 2014

13  يونيو/حزيران- اعتقال طالب في نيويورك بتهم التخطيط لشن هجمات على مختلف معالم المدينة تنفيذا لتعليمات "داعش"

11 يونيو/حزيران- اعتقال شخصين في بوسطن بتهمة التآمر لدعم "داعش"، وكان مشتبه به آخر قد قتل قبل أسبوع لدى اعتقاله

28 أبريل/نيسان- السعودية تعلن عن اعتقال 65 شخصا في إطار تفكيكها خلايا لـ"داعش"على أراضيها

26 أبريل/نيسان- السلطات الماليزية تعتقل  12 شخصا بتهمة التخطيط لهجمات في كوالالمبور

18 أبريل/نيسان- السلطة الأسترالية تعتقل 5 رجال خططوا لهجمات إرهابية بتحريض من "داعش"

13 أبريل/نيسان - اعتقال 5 أشخاص في المغرب بتهم الانتماء إلى خلية لـ"داعش" والتخطيط لهجوم في هولندا

5 أبريل/نيسان - اعتقال  17 شخصا مؤيدا لـ"داعش" بتهمة التخطيط لهجمات في كوالالمبور

20 مارس/آذار- السلطات التونسية تفكك خلية للتنظيم خططت لتفجير سيارات مفخخة في دول عديدة 

 17 مارس/آذار -السلطات السعودية تعتقل شخصين للاشتباه في تخطيطهما لهجوم على السفارة الأمريكية في الرياض

24 يناير/كانون الثاني- السلطة الإسبانية تعتقل 4 رجال في سبتة للاشتباه بانتمائهم إلى خلية تابعة لـ"داعش" وتخطيطهم لهجوم في إسبانيا

19 يناير/كانون الثاني- السلطات في بنغلاديش تعتقل 4 أشخاص من مؤيدي "داعش" خططوا لهجوم في أراضيها

 15 يناير/كانون الثاني - الشرطة البلجيكية تجري سلسلة عمليات أمينة في أراضيها لإحباط هجمات "وشيكة"، وأسفرت العملية عن تصفية شخصين من أعضاء خلية تابعة لتنظيم "داعش"

عملية مكافحة الإرهاب في بلجيكا في يناير/كانون الثاني عام 2015

 14 يناير/كانون الثاني- السلطات في ولاية أوهايو الأمريكية تتهم رجلا بالتخطيط لهجوم على "الكابيتول"

 15 أكتوبر/تشرين الأول - أعلنت روسيا عن إحباط عملية إرهابية لاستهداف منشأة لتخزين وإتلاف الأسلحة الكيميائية في مقاطعة كيروف. واتضح لاحقا أن المشتبه بهما في تدبير الهجوم كانا من مؤدي "داعش"

 المصدر: RT + وكالات