تبادل البضائع بين روسيا والدول العربية ينمو بنسبة 25%

مال وأعمال

تبادل البضائع بين روسيا والدول العربية ينمو بنسبة 25%تداول البضائع بين روسيا والدول العربية يشهد نموا ملحوظا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gulz

شهد تبادل البضائع بين روسيا والعالم العربي نموا بنسبة 25% خلال العام الأخير، حسبما أعلن فلاديسلاف لوتسينكو، مدير مجلس الأعمال الروسي العربي الأربعاء 17 يونيو/حزيران.

تصريحات لوتسينكو جاءت خلال منتدى الأعمال الروسي السعودي المنعقد في إطار المنتدى الاقتصادي العالمي في سان بطرسبورغ.

ويتوقع خبراء اقتصاديون أن تواصل حركة تبادل البضائع بين روسيا والعالم نموها في المستقبل.

وقال لوتسينكو لوكالة "تاس" نقلا عن خبراء المجلس إنه في العام 2013 شكل تبادل البضائع بين روسيا والدول العربية 12.1 مليار دولار، أما العام 2014 فقد بلغ 15.8 مليار دولار، "وتسجل مؤشرات الأشهر الأولى من العام الحالي ديناميكية هائلة".

وتابع مدير المجلس أن تفعيل العلاقات الروسية العربية يأتي في إطار إعادة هيكلة التجارة الخارجية الروسية.

وفي تعليقه على تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية قال لوتسينكو: "نحن كمتجمع لرجال أعمال ضد العقوبات دائما، لأن ذلك لا يجلب خيرا للاقتصاد".

ريادة الشركات المغربية والأردنية واللبنانية

وأشار لوتسينكو إلى أن الشركات المغربية والأردنية واللبنانية تدخل بقوة السوق الروسية، لافتا إلى أن "المغاربة هم الأكثر نشاطا". كما أفاد بأن المنتدى الروسي السعودي سيثمر في تقديم مقترحات لوزارة الزراعة الروسية بشأن تطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية في مجال الزراعة وضمان الأمن الغذائي لروسيا.

وبحسب مدير مجلس الأعمال الروسي العربي، فهناك مجموعة من المشروعات الجاهزة التي تم إعدادها في عدد من كيانات الاتحاد الروسي وقد تمت الموافقة عليها على مستوى الرؤساء المحليين. وتابع قائلا: "لدينا رغبة في جذب الاستثمارات، ولديهم رغبة في الاستثمار لكن بعض المشكلات لا بد من حلها، ومنها ضمان الاستثمارات وعدم انقطاع التوريدات ومشكلات أخرى". وبهذا الخصوص قال لوتسينكو إن المجلس يعتبر أن الزراعة هي المجال الأكثر وعدا من التعاون بين روسيا والدول العربية.

مشروع بنك إسلامي روسي عربي

هذا وأعاد لوتسينكو إلى الأذهان أن مسألة إنشاء بنك إسلامي روسي عربي لا تزال قيد البحث. وقال إنه لا يعلم الآن متى سيرى هذا البنك النور، لكنه لم يستبعد أن تكون العربية السعودية "أول دولة سنصل معها إلى نتيجة في هذا الاتجاه".

المصدر: "تاس"