ارتفاع ضحايا "كورونا" إلى 16 والإصابات إلى 150 في كوريا الجنوبية

الصحة

ارتفاع ضحايا مواطنون كوريون يرتدون يضعون واق على أفواههم خوفا من العدوى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guc9

أعلنت السلطات الكورية الجنوبية الاثنين 15 يونيو/حزيران، وفاة مصاب بفيروس "كورونا" في المركز الصحي في بوسان، ليرتفع عدد القتلى جراء الإصابة بهذا المرض في هذا البلد إلى 16.

وأصيب المريض بالفيروس أثناء زيارة أحد أقربائه المصابين في مستشفى "سامسونغ" بسيئول، وتم التأكد من إصابته بالفيروس في السادس من يونيو/حزيران الماضي.

وقال مسؤول في مجلس بلدية بوسان إن الطاقم الطبي وجد صعوبة في العلاج بسبب تراجع مناعة المصاب بصورة حادة.

وفي السياق ذاته أكدت وزارة الصحة الكورية الجنوبية اكتشاف 7 حالات جديدة للإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا- ميرس" الأحد 14 يونيو/حزيران ليرتفع عدد المصابين بالفيروس إلى 150 حالة.

إنفوجرافيك: فيروس “كورونا” يتمدد شرقا وغربا

وذكرت وزارة الصحة الكورية أن 4 من المرضى السبعة الجدد أصيبوا بالعدوى أثناء زيارة مستشفى سامسونغ بسيئول خلال الفترة من 27 إلى 29 مايو/أيار الماضي.

من جانب آخر، خرج 10 مصابين بالفيروس من المستشفى بعد تلقيهم العلاج وشفائهم الكامل، علما بأن مستشفى سامسونغ بسيئول أعلن التعليق الجزئي للعمل وعدم استقبال أي مريض بعد تحذير فريق عمل حكومي مكلف باحتواء الفيروس من إمكانية انتشاره مرة أخرى في المرفق الصحي.

وقد تم الإعلان عن تفشي الفيروس في كوريا الجنوبية للمرة الأولى في الـ 20 من مايو/أيار الماضي، مما أثار مخاوف وأدى الى إغلاق أكثر من ألف مدرسة الأسبوع الماضي، بينما ألغى آلاف السائحين الأجانب حجوزاتهم لزيارة كوريا الجنوبية.

يذكر أن الرئيسة الكورية بارك كون هيه زارت مقر مركز متابعة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية الوطني في إقليم "كيونغ كي" الجمعة 12 يونيو/حزيران، في أول زيارة ميدانية بعد تأجيل جولتها الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية وذلك وسط مخاوف الشعب الكوري من انتشار الفيروس داخل البلاد.

منظمة الصحة العالمية

منظمة الصحة العالمية: فيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية واسع ومعقد

وأمام انتشار عدوى الفيروس وتزايد عدد الضحايا، قالت منظمة الصحة العالمية السبت 13 يونيو/حزيران إن كوريا الجنوبية قد تضطر إلى الاستعداد لمعركة طويلة ضد "كورونا"، مشيرة إلى أن انتشار الفيروس "واسع ومعقد".

وصرح كيجي فوكودا مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية للأمن الصحي، في مؤتمر صحفي في مدينة سيجونغ، 130 كم جنوب العاصمة سيئول، أن انتشار فيروس "كورونا" كان واسعا ومعقدا ينبغي توقع المزيد من الحالات.

من جانبه بين رئيس مركز الطب العالمي في جامعة سيئول الوطنية لي جونغ كو أن من السابق لأوانه إعلان نهاية مكافحة فيروس كورونا، موضحا أن من المتوقع أن يستغرق الأمر المزيد من الوقت.

ورغم التقارير الصادرة وتزايد عدد الحالات، إلا أن لي جونغ كو قال إنه من غير الممكن النظر إلى تفشي هذا الفيروس على أنه حالة طوارئ وطنية، معتبرا فيروس كورونا كشكل من أشكال الزكام، ومشيرا إلى أنه في البداية كان يعتقد أن فيروس كورونا يسبب الالتهاب الرئوي، ولكن في معظم الحالات يسبب أعراضا مماثلة لأعراض نزلات البرد، حسب تصريحاته.

وكان فريق من الخبراء السعوديين من مركز السيطرة على الأمراض وصل إلى كوريا الجنوبية للمساعدة في مواجهة كورونا، نظرا لمرورهم بنفس الحالات.

المصدر: وكالات