الحكومة الكندية: السفن الروسية تلوح في الأفق

أخبار العالم

الحكومة الكندية: السفن الروسية تلوح في الأفقرئيس الوزراء الكندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu4y

حضر رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر تدريبات الحلف في بحر البلطيق، فيما أشاد وزير الدفاع في حكومته بـ"المهنية العالية" للسفن الروسية التي رصدت التدريبات عن بعد.

قضى هاربر على متن فرقاطة "فريدريكتون" الكندية في بحر البطيق حوالي 20 ساعة بمرافقة وزير الدفاع جيسون كيني، الذي أشار للصحفيين إلى وجود ما يبدو أنه سفينتان روسيتان في الأفق بالبحر، موضحا أن القوات البحرية الروسية لم تمثل خطرا على الفرقاطة الكندية.

وقال كيني: "إنها لا تتقدم لكي تهدد بل لتتابع الوضع، وقال القبطان لي إن السفن الروسية تعمل بمهنية عالية في هذا الشأن، وإنها تبقى على مسافة محترمة ولا تتحرك بشكل خطر".

تجدر الإشارة إلى أن حلف شمال الأطلسي يجري في هذه الأيام تدريبات واسعة النطاق في بحر البلطيق وفي أراضي بولندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا.

ويبرر ممثلو الناتو على الدوام سبب إجراء هذه التدريبات قرب الحدود الروسية بضرورة مواجهة ما يسمونه "الخطر الروسي" على خلفية الأزمة الأوكرانية وزيادة نشاط القوات الروسية في منطقة البلطيق.

ونقلت قناة "سي بي اس" أن رئيس الوزراء الكندي قال للبحارة الكنديين إنهم وصلوا إلى بحر البلطيق للمشاركة في تدريبات الناتو بسبب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي حسب تعبيره "يهدد الأمن العالمي والاستقرار الإقليمي وزرع الخوف لدى حلفائنا الشرقيين".

وأعلن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ الأسبوع الماضي أن روسيا "لا تحترم بعض الحدود"، مشيرا إلى أن هناك قضايا تعرقل التقارب بين روسيا والناتو، وهي، حسب رأيه، أحداث القرم وزعزعة الوضع في أوكرانيا، والحملة واسعة النطاق لإعادة تسليح الجيش الروسي، وإجراء تدريبات للقوات المسلحة الروسية دون إبلاغ الجيران مسبقا، وخروج روسيا من معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا، والوضع حول معاهدة إتلاف الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

من جهته اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديث للصحافة الإيطالية مؤخرا أن "المجنون فقط يمكن أن يتخيل أن روسيا ستعتدي على دول من أعضاء حلف الناتو".

وكان المندوب الروسي لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو قد أكد سابقا أن زيادة نشاط الناتو في شرق أوروبا تمثل خطرا على الالتزامات الواردة في ميثاق "روسيا - الناتو"، بينما اعتبرت وزارة الدفاع الروسية تدريبات الناتو قرب الحدود الروسية خطوة غير ودية.

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون