بوتين: عاجلا أم آجلا ستتخلى الأطراف عن العقوبات

مال وأعمال

بوتين: عاجلا أم آجلا ستتخلى الأطراف عن العقوباتبوتين يلقي كلمة في حفل افتتاح يوم روسيا في معرض (إكسبو 2015) في ميلانو الأربعاء 10 يونيو 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gu2e

شارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء 10 يونيو/حزيران على هامش زيارته لإيطاليا في حفل افتتاح أيام روسيا في المعرض العالمي (إكسبو 2015) المنعقد في مدينة ميلانو.

وأعرب الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي أعرب عن أمله في أن يتم في المستقبل التخلي عن العقوبات التي تقيد العلاقات المشتركة بين البلدين.

وقال بوتين: "أمل عاجلا أم آجلا أن نتخلص من هذه القيود التي تواجهنا اليوم"، مشيرا إلى أن العقوبات أثرت إلى حد معين على التعاون الروسي الإيطالي في المجال العسكري التقني.

وقال بوتين: "بصراحة لم يكن ذلك التعاون الكبير (المجال العسكري التقني)، وليس له ذلك الثقل بالنسبة للصناعة العسكرية الروسية، ولكن التخلي عن بعض الإجراءات والعقود المشتركة التي كان مخططا لها سابقا أدى إلى فقدان الشركات الإيطالية نحو مليار يورو، كان من الممكن لها أن تكسبها، وأن تشغل مصانعها وتخلق فرص عمل، وهذا لم يتم بسبب العقوبات".

وأشار بوتين إلى أن روسيا تعمل على برنامج لإحلال الواردات (للاستعاضة عن المنتجات الأجنبية)، وهذا يمنح بعض الدعم للصناعة والتكنولوجيا الروسية.

يشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي كانت قد فرضت مع بعض الدول الغربية الأخرى سلسلة من العقوبات ضد روسيا فيما يتعلق بموقفها من الأزمة الأوكرانية، ما اضطر روسيا من جهتها لفرض عقوبات تمثلت بحظر استيراد منتجات زراعية وغذائية من دول الاتحاد الأوروبي.

وقائع المؤتمر الصحفي بين فلاديمير بوتين وماتيو رينزي

بوتين: روسيا تساهم بكل السبل في ضمان الأمن الغذائي العالمي

على صعيد متصل أكد الرئيس بوتين خلال مشاركته في المعرض العالمي (إكسبو 2015) في ميلانو الذي نظم تحت عنوان "تغذية الكوكب، طاقة من أجل الحياة"، أكد أن بلاده تحتل مكانة مهمة عالميا في ضمان الأمن الغذائي لكوكب الأرض.

وقال بوتين: "روسيا، التي تملك عشر الأراضي الصالحة للزراعة في العالم وخمس احتياطيات المياه العذبة على كوكب الأرض، تساهم بكل السبل الممكنة في ضمان الأمن الغذائي العالمي".

وأشار بوتين إلى أن روسيا تمكنت في العام الماضي من جمع أحد أكبر غلات الحبوب في تاريخها، التي تجاوزت 105 ملايين طن، ما يضمن لها ليس فقط احتياجاتها الخاصة، وإنما سيتيح لها زيادة كبيرة في القدرة التصديرية ما يصل إلى 30 مليون طن.

وأضاف بوتين: "روسيا حاليا تحتل المركز الثالث عالميا في تصدير الحبوب".

وتعتبر هذه الرحلة السادسة لبوتين خارج روسيا، والأولى له لدول غرب أوروبا منذ بداية العام الحالي، إذ سبق له وأن زار مصر، وبيلاروس، وهنغاريا، وكازاخستان، وأرمينيا، وكان بوتين قد زار إيطاليا أخر مرة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013.

بوتين برفقة رينتسي يتفقدان أجنحة معرض (إكسبو 2015) في ميلانو 10 يونيو 2015

وأجرى بوتين محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي بعد أن قاما بتفقد الجناحين الروسي والإيطالي في المعرض العالمي.

وأكد بوتين أن إيطاليا تعد أحد الشركاء الرئيسيين لروسيا، وتربطهما علاقات وثيقة، مشيرا إلى أن تاريخ العلاقات التجارية والإنسانية والثقافية بين البلدين يتجاوز خمسة قرون.

وأضاف بوتين : "إيطاليا اليوم تعد شريكنا التجاري الأهم في أوروبا، ومستثمرا رئيسيا في الاقتصاد الروسي، ونحن نتعاون معا في الساحة الدولية، ونسعى لاحترام مصالح بعضنا البعض".

وتعد إيطاليا أحد أبرز شركاء روسيا في العالم وتحتل المرتبة الثالثة في أوروبا والرابعة عالميا في حجم التبادل التجاري معها.

وتستمر فعاليات معرض "إكسبو 2015" العالمي في مدينة ميلانو الإيطالية، من 1 مايو/أيار وحتى 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، وكانت ميلانو قد استضافت سابقا معرض "إكسبو 1906".

وتبلغ مساحة الجناح الروسي في "إكسبو 2015" نحو 3265 متر مربع، ما يجعلها أحد أكبر الأجنحة في المعرض، وسيركز الجناح الروسي على خمسة أقاليم روسية هي موسكو، وجمهورية تترستان، ومقاطعة كالوغا، ومقاطعة تولا، ومقاطعة روستوف.

تعليق موفدتنا إلى ميلانو:

المصدر: وكالات

توتير RTarabic