"الأمن والتعاون": أطراف مجموعة الاتصال حول أوكرانيا توصلت إلى حل وسط

أخبار العالم

المبعوثة الخاصة لرئيس منظمة الأمن والتعاون الأوروبي هايدي تاليافيني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gthy

أعلنت هايدي تاليافيني، ممثلة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في مجموعة الاتصال حول أوكرانيا، أن أطراف المجموعة الثلاثية أجرت نقاشا بناء وتوصلت إلى حل وسط.

وفي تصريح صحفي أدلت به في العاصمة البيلاروسية مينسك الثلاثاء 2 يونيو/حزيران، أشارت تاليافيني إلى أن جميع القضايا التي تم بحثها "شديدة التعقيد"، ومن أبرزها القضايا المتعلقة بوقف إطلاق النار بين طرفي النزاع والخطط الملموسة الخاصة بسحب الأسلحة ذات عيار دون 100 ملليمتر من خط التماس.

هذا وأفادت تاليافيني بأن المشاركين في مجموعة الاتصال حددوا موعد الاجتماع التالي مبدئيا، لكنها رفضت الإفصاح عنه، قائلة إنه يحتاج إلى اتفاق نهائي.

يذكر أنه في أعقاب الاجتماع السابق لمجموعة الاتصال بمينسك في 22 مايو/أيار جرى الإعلان عن أن المجموعة تخطط لإجراء ثلاثة لقاءات خلال الشهر القادم.

دونيتسك ولوغانسك: اللقاء كان بناء لكنه كشف عن اختلافات إجرائية

من جهته أعلن دينيس بوشيلين، مفوض جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد) في لقاءات مينسك أن الجولة الأخيرة من المفاوضات كشفت عن "وجود اختلافات إجرائية عدة، ما أدى إلى إرجاء مناقشة عمل اللجان الفرعية".

دبنبس بوشيلين (على اليمين) وفلاديسلاف دينيغو - صورة أرشيفية

وأضاف قائلا إن ذلك لا يمثل مشكلة، معربا عن أمله في إيجاد إجماع وحلول تناسب جميع الأطراف "في أقرب وقت"، كي تستمر المفاوضات في أجواء بناء بمشاركة مجموعة الاتصال نفسها وليس لجان العمل الفرعية فقط.

من جانبه توقع فلاديسلاف دينيغو، مفوض جمهورية لوغانسك الشعبية (المعلنة من جانب واحد) أن تستأنف مجموعة الاتصال حول أوكرانيا عملها في أقرب وقت.

وأكد دينيغو أنه لم يتم تسجيل "نتيجة نهائية لعمل أية من اللجان الفرعية"، أما بالنسبة للجولة الأخيرة فوصف أداء هذه اللجان فيها بـ"الجيد والبناء"، رغم بقاء غياب الاتفاق حول بعض التفاصيل".

هذا وأفاد دينيغو بأن اللقاءات القادمة للجان الفرعية ومجموعة الاتصال ستعقد في 16 و23 من الشهر الحالي، مع أنه لم يستبعد تغيير هذين الموعدين.

وفي وقت سابق من الثلاثاء أجرت لجان العمل الفرعية التابعة لمجموعة الاتصال اجتماعات لها خلف الأبواب المغلقة في مينسك الثلاثاء، بحسب وزارة الخارجية البيلاروسية.

وكان متوقعا أن تبحث لجان العمل الفرعية قضايا نزع الأسلحة في منطقة شيروكينو جنوب مقاطعة دونيتسك، وتبادل الأسرى، وإعمار المناطق المتضررة نتيجة القتال في جنوب شرق أوكرانيا، وكذلك إمكانية سحب الأسلحة من عيار يقل عن 100 مليمتر عن خط الفصل.

وتتمثل أكثر القضايا تعقيدا في هذه المفاوضات في مشروع قانون خاص بإجراء انتخابات محلية وتعديل القوانين الأوكرانية لتأمين إجراء هذه الانتخابات في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا.

تجدر الإشارة إلى أن أعضاء المجموعة شكلوا في اجتماعهم بمينسك في 6 مايو/أيار أربع لجان لشؤون الأمن، والعملية السياسية، والاقتصاد، والجوانب الإنسانية للأزمة.

هذا، وكانت مجموعة الاتصال الثلاثية، التي تضم ممثلي أوكرانيا وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، قد أنهت جولتها الأخيرة من المفاوضات بمينسك في 22 مايو/أيار الماضي دون تحقيق تقدم كبير.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون