الأمم المتحدة: 646 مدنيا قتلوا في اليمن منذ بدء غارات "عاصفة الحزم"

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: 646 مدنيا قتلوا في اليمن منذ بدء غارات جريح يتلقى الإسعافات بمستشفي بتعز - اليمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grcx

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء 5 مايو/أيار أن نحو 646 مدنيا قتلوا وأصيب 1364 آخرون في اليمن منذ بدء تصاعد النزاع في 26 مارس.

وقالت المتحدثة باسم مفوض الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان رافينا شامداساني بهذا الشأن إنه "قتل ابتداء من 26 مارس وحتى 3 مايو 646 مدنيا و1364 آخرين أصيبوا بجراح نتيجة تصاعد النزاع في اليمن".

وكانت منظمة الصحة العالمية سجّلت في تقرير حول الوضع في اليمن "بين 19 آذار/مارس و27 نيسان/أبريل مقتل 1244 شخصا وإصابة 5044" آخرين.

يذكر أن تحالفا عربيا  بقيادة السعودية شاركت فيه 9 دول، بدأ بشن غارات على مواقع للحوثيين وحلفائهم في 26 مارس الماضي.

دخان غارة جوية يتصاعد في سماء العاصمة اليمنية صنعاء

بان كي مون يحث التحالف على تجنب استهداف المدنيين في اليمن

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قوات التحالف العربي بقيادة السعودية على تجنب استهداف المدنيين خلال الغارات الجوية التي يشنها على اليمن.

وقال متحدث باسم الأمين العام في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن "كي مون يدعو قوات التحالف إلى تجنب استهداف المدنيين، لقد شاهدنا صور الدمار الفظيعة في البلاد".

وأردف قائلا: "نحن مطلعون على الموقف الإنساني المزري للشعب اليمني، لقد دعا الأمين العام، مراراً إلى وقف العنف، وإلى هدنات إنسانية حتى يتسنى إدخال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين".

و رداً على سؤال بشأن تقارير أفادت باستخدام قنابل عنقودية في الغارات الجوية، التي تشنها قوات التحالف في اليمن قال: "نحن على دراية بهذه التقارير، لكن الأمم المتحدة تريد تأكيداً لتلك المعلومات، وبالنسبة لبان كي مون، فإن دعوته المتكررة لا تزال قائمة بشأن ضرورة تحريم استخدام القنابل العنقودية".

آثار قصف طائرات التحالف العربي لمهبط مطار صنعاء الدولي

الأمم المتحدة تدعو التحالف إلى وقف قصف مطار صنعاء

هذا ودعت الأمم المتحدة، الاثنين 4 مايو/أيار، الرياض وحلفاءها إلى وقف الغارات على مطار صنعاء الدولي وموانئ جوية أخرى في اليمن.

وقال منسق الشؤون الإنسانية الخاصة باليمن في الأمم المتحدة يوهانيس فان دير كلاو، في بيان له، "إنني أدعو بحزم التحالف إلى وقف غاراته على مطار صنعاء الدولي والحفاظ على هذا الشريان الحيوي، إلى جانب موانئ جوية وبحرية أخرى، من أجل السماح للموظفين الإنسانيين بالوصول إلى جميع المصابين في اليمن".

وأضاف أنه دون ضمان دخول المطارات، لا تستطيع الوكالات الإنسانية إرسال الأدوية وموظفيها وكذلك إجلاء الجرحى. 

وأشار البيان إلى أن القصف أدى إلى تعطل مدرج المطار الدولي بصنعاء، وأنه لا يمكن لأي طائرات الهبوط أو الإقلاع، قبل تصليح المهبط.

وكانت السعودية أعلنت الاثنين 4 مايو/أيار أنها ستوقف قصف بعض المناطق في اليمن للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية، وذلك بالتنسيق مع قوات التحالف العربي.

وقال وزير الخارجية السعودي الجديد، عادل الجبير، إنه سيتم وقف الغارات الجوية التي تنفذها قوات التحالف العربي في بعض المناطق لفترة من الوقت للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية اليمني، ياسين إبراهيم، أن مؤتمر الحوار اليمني في الرياض سينطلق في17 مايو/أيار الجاري.

ومن المنتظر أن تشارك في المؤتمر قرابة 250 شخصية تمثل كافة الأطياف السياسية اليمنية، باستثناء الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح.

تدمير طائرة نقل عسكري في مطار صنعاء جراء غارة للتحالف (فيديو)

واصل التحالف الاثنين 4 مايو/أيار استهدافه لمطار صنعاء الدولي، وأدت الغارات إلى تدمير طائرة نقل عسكري.

ويظهر شريط فيديو التقط في مكان الحادث مساعي رجال إطفاء لإخماد الحريق بالطائرة التي كان الحوثيون يستخدمونها لنقل التعزيزات البشرية والمؤونة. وحسب التقارير الأولية، لم يكن أحد على متن الطائرة وقت استهدافها من قبل طيران التحالف.

تعليق المحلل السياسي وأستاذ علم الاجتماع في جامعة ويسكونسين سيف دعنا:

تعليق الكاتب والصحفي كرار أحمد المراني:

المصدر: وكالات