الأمم المتحدة: عدن تشتعل بالعنف والحرائق

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: عدن تشتعل بالعنف والحرائقهيئة الأمم المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gr4v

أفادت منظمة الأمم المتحدة الخميس 30 أبريل/نيسان بأن عنفا يجتاح مدينة عدن العاصمة الاقتصادية لليمن في جنوب البلاد.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في حديث للصحفيين أن النيران تلتهم المنازل في مديرية خور مكسر، فيما تضرر المستشفى الجمهوري الذي يعتبر مرفقا صحيا رئيسيا لمناطق الجنوب اليمني، بشكل كبير بسبب العمليات العسكرية.

وأكد أن الخدمات البلدية المشرفة على شبكة المياه والصرف الصحي في محافظة عدن لا تستطيع مواصلة عملها بسبب القصف الشديد على المناطق التي توفر لسبع دوائر المحافظة من أصل ثمانية، احتياجاتها من الماء.

وقال حق إن منظمة برنامج الأغذية العالمي التابعة للأمم المتحدة دعت الخميس أطراف النزاع في اليمن للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية ودفعة من الوقود إلى البلاد.

وأشار حق إلى أن المنظمة المذكورة وزعت في الأسبوعين الأخيرين الغذاء على 700 ألف شخص في سبع محافظات، لكن عدم كفاية الوقود يهدد بوقف عمليات المساعدة الإنسانية.

الأمم المتحدة: غارات التحالف على المطارات اليمنية "مخالفة كبيرة"

وأعرب فرحان حق عن قلق الأمم المتحدة من تعرض المطارات اليمنية لغارات طيران التحالف العربي قائلا إن هذه الغارات، كغيرها من الأعمال التي تعرقل إيصال مساعدات إنسانية إلى اليمن، تعتبر "مخالفة كبيرة جدا".

مدرج مطار الحديدة بعد قصفه من قبل طيران التحالف العربي

مع ذلك، امتنع نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن تصنيف غارات التحالف بأنها "جريمة ضد الإنسانية" أو "جريمة حرب"، موضحا أن هذا الأمر يتطلب إجراء تحقيق خاص.

وفي تعليقه على حادث منع طائرة إيرانية كانت تنقل على متنها مساعدات إنسانية من الهبوط في اليمن، قال حق إن "الأمم المتحدة عبرت عن عدم معارضتها لكل محاولات لمهاجمة وسائل النقل والقافلات التي تحاول إيصال المساعدات الإنسانية"، مشيرا إلى أن على جميع الأطراف احترام حق عاملي الإغاثة في مساعدة المحتاجين.

ونفى فرحان حق شكوكا حول مدى اهتمام المفوض الدولي السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، وذلك لكونه مواطنا أردنيا.

كما أفاد بأن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الخاص الجديد للأمين العام إلى اليمن، يخطط لبدء لقاءات "في أيام قريبة" مع جميع أطراف النزاع اليمني واللاعبين الدوليين، تمهيدا لمحاولته إحياء العملية التفاوضية بينها. ولم يستبعد فرحان حق أن تجري المفاوضات في جنيف أو في مكان آخر، مؤكد اهتمام المنظمة الدولية بإجرائها في أسرع ما يمكن.

المصدر: "تاس"