الديناصور البافاري وبورتو .. موقعة على صفيح ساخن

الرياضة

الديناصور البافاري وبورتو .. موقعة على صفيح ساخنالديناصور البافاري وبورتو في مقعة على صفيح ساخن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqbw

يحتضن ملعب "اليانز أرينا" بميونيخ، الثلاثاء 21 أبريل/نيسان، واحدة من أكثر المباريات إثارة في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بين بايرن ميونخ وضيفه بورتو البرتغالي.

وتكمن إثارة مباراة الثلاثاء في حاجة الفريق البافاري، المثخن بالإصابات، إلى تحقيق فوز كبير على ضيفه بورتو العنيد، بعد هزيمته الفريق الألماني ذهابا بهدف مقابل ثلاثة، بملعب "دراغاو"، لانتزاع بطاقة العبور إلى المربع الذهبي للبطولة.

ويحتاج الديناصور البافاري إلى الفوز بهدفين نظيفين أو بفارق ثلاثة أهداف، أو الفوز (3-1) ومن ثم بركلات الجزاء الترجيحية.

بينما يكفي فريق بورتو الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو حتى الخسارة بفارق هدفين فيما إذا نجح في هز شباك خصمه البافاري على أرضه، ولا يستبعد احتمال تكرار نتيجة (3-1) ولكن لصالح الفريق الألماني واللجوء إلى ركلات الترجيح.

ومن المنتظر أن يبدأ العملاق البافاري المباراة بهجوم كاسح منذ اللحظات الأولى لتسجيل هدف مبكر يخف عنه الضغط الكبير عليه وتحويل ملعب "أليانز أرينا" إلى "جحيم" تحت أقدام لاعبي بورتو.

فيليب لام: ليس علينا المغامرة لتسجيل هدف في الدقائق العشرة الأولى 

صرح فيليب لام، قائد الفريق البافاري، بأن على فريقه التحلي بالصبر في المباراة، وتسجيل هدفين خلال تسعين دقيقة، بقوله: "أمامنا تسعون دقيقة. ليس علينا تسجيل هدف في الدقائق العشرة الأولى بأي ثمن،  ولو أحرزنا، فسيكون أمرا جيدا للغاية".

توماس مولر: بايرن لا يحتاج إلى معجزة لتجاوز بورتو

و ومن جهته، صرح توماس مولر نجم فريق بايرن ميونخ عشية المباراة المرتقبة ضد بورتو، بأن فريقه ليس بحاجة إلى معجزة لتعويض خسارته أما الفريق البرتغالي، قائلا: "فوز بايرن بهدفين نظيفين أمر لا يحتاج إلى معجزة، لكن بالطبع هو أمر لا بد من تحقيقه قبل التحدث عنه".

ولكن مهمة الفريق الألماني لن تكون سهلة بتاتا في ظل الغيابات الكبيرة في صفوفه، بسبب عاصفة من الإصابات ضربت أبرز لاعبيه، وأدت إلى استقالة الطاقم الطبي للنادي بقيادة الطبيب المخضرم هانز مولر ولفهارت الذي تولى الإدارة الطبية للفريق البافاري عام 1977، ثم تولى الإدارة الطبية للمنتخب الألماني عام 1996.

وقال ولفهارت (72 عاما)، عبر بيان له نقلته مجلة "بيلد" الألمانية "بعد مباراة بايرن وبورتو في دوري أبطال أوروبا تم تحميل الطاقم الطبي مسؤولية الهزيمة لسبب غير واضح".

وسبق أن انتقد الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني للعملاق البافاري عدم وجود الطبيب هانز مولر ولفهارت على مقاعد البدلاء في جميع مباريات الفريق.

وافتقد البايرن لجهود مجموعة من أبرز نجومه في الأسابيع القليلة الماضية أمثال الجناح الهولندي الطائر آرين روبين، والفرنسي فرانك ريبيري، والنمساوي دافيد آلابا، والإسباني خافي مارتينيز، والمدافع المغربي مهدي بنعطية.

ويصارع باستيان شفاينشتايغر الوقت للتعافي والمشاركة في مباراة الثلاثاء، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة فرانك ريبيري الذي يغيب عن الملاعب منذ أكثر من شهر.

وقال غوارديولا للصحفيين: "لا أعتقد أنه سيكون بوسع فرانك المشاركة، سأتحدث إلى الطبيب لكن شعوري أنه لن يستطيع اللعب".

وأضاف المدرب الإسباني: "لا أعرف من يستطيع اللعب ومن لا يستطيع، في الأشهر الأخيرة اختار التشكيلة قبل ساعة واحدة من اللقاء".

وأشار بيب غوارديولا إلى أن: "باستيان شفاينشتايغر سيشارك في المران الاثنين لأول مرة وكلما زاد عدد اللاعبين المتاحين كنت في موقف أفضل".

وأكد غوارديولا أن بايرن سيبذل قصارى جهده لتعويض خسارته الماضية والتأهل للدور قبل النهائي لدوري الأبطال.

ويمني بايرن ميونيخ النفس بتكرار انجاز عام 2013، عندما أحرز تحت قيادة مدربه السابق يوب هينكيس "الثلاثية الذهبية"، (لقب البوندسيلغا وكأس ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا).

كما يحلم بيب غوارديولا في تكرار انجازه التاريخي الذي حققه مع فريقه السابق برشلونة، عندما فاز بالثلاثية معه في العام 2009.

ويتربع بايرن ميونيخ على عرش صدارة البوندسليغا بفارق 12 نقطة قبل 5 مراحل على نهاية البطولة، وسيلعب مع بروسيا دورتموند في نصف نهائي كأس ألمانيا.

المصدر: وكالات